القصر غاضب من نشر صورة للملكة إليزابيث وتحيتها النازية

القصر غاضب من نشر صورة للملكة إليزابيث وتحيتها النازية

أعربت دوائر قصر باكينغهام عن خيبتها إزاء نشر صحيفة بريطانية صوراً للملكة إليزابيث الثانية تظهر فيها وكأنها تلقي التحية النازية في بداية ثلاثينات القرن العشرين عندما كانت ما تزال اميرة في عامها السادس تقريباً.

فقد نشرت صحيفة «ذي صن» على الصفحة الأولى من عددها الصادر أمس صورة للأميرة اليزابيت وهي ترفع ذراعها اليمنى تماماً مثل والدتها التي تظهر إلى جانبها في الصورة، مرفقة إياها بعنوان ملتبس يوحي بأداء الملكة الأم وابنتها التحية النازية. وصرح أحد الناطقين باسم قصر باكينغهام في بيان: «من المؤسف استغلال فيلم مصور قبل 80 سنة وتابع للمحفوظات الخاصة بالعائلة الملكية بهذه الطريقة».

وقبل 10 سنوات، كانت صحيفة «ذي صن»، الأكثر مبيعاً في بريطانيا، قد نشرت صورة للأمير هاري وهو يضع على ذراعه شارة عليها الصليب النازي المعقوف خلال حفلة تنكرية. وقد اعتذر لاحقاً الأمير الخامس في ترتيب خلافة العرش عن هذا التصرف.

وأخذت الصور المنشورة للملكة عن فيلم غير رسمي لم يعمم في السابق يمتد نحو 20 دقيقة، صُوّر بين العامين 1933 و1934 في مقر العائلة الملكية الصيفي في قصر بالمورال باسكتلندا. ويظهر شريط الفيديو الذي نشر على الموقع الإلكتروني للصحيفة، الملكة إليزابيث وهي ترفع ذراعها في الهواء ثلاث مرات وتلعب مع كلب إلى جانب شقيقتها مارغريت وعمهما الملك المقبل إدوارد الثامن الذي يبدو أنه كان يشجعهما على القيام بتلك الحركة. ويشار إلى أن تلك المرحلة شهدت الصعود السياسي لهتلر، وتسلّمه منصب المستشار في 1933.

ولا تزال طبيعة علاقات الملك إدوارد الثامن بالنازيين محط جدل في بريطانيا. فقد التقى الزعيم النازي أدولف هتلر في ألمانيا عام 1937 بعد عام من تنحيه عن العرش للزواج من الأميركية المطلقة واليس سيمبسون. وعلى الأثر تُوّج شقيقه الأصغر جورج السادس والد الملكة إليزابيث ملكاً للبلاد.

وبررت «ذي صن» نشر هذه الصور بالقول إنها تقدم «لمحة عن الأحكام المسبقة السلبية للملك إدوارد الثامن». وأضافت: «ننشرها اليوم ونحن على ثقة بأنها لن تسيء إلى صورة الملكة وشقيقتها ووالدتها».

المصدر : لندن – أ ف ب، رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.