مهرجان اهلا طرطوس …طرطوس مدينة الجمال والحضارة وبوابة المتوسط القادمة

سوريا الاعلامية – خاص – نغم حسين

افتتح مهرجان اهلا طرطوس مساء يوم الجمعة الواقع في 10\7\2015 الذي تقيمه الشركة السورية للنقل والسياحة برعاية وزير السياحة بشر يازجي وبحضور رسمي وجماهيري شعبي وحاشد…. بجولة في السوق التجاري المسمى ب (سوق الضيعة) الذي يضم 30 جناحا يعرض فيه المنتجات والصناعات اليدوية والحرفية في الساحل السوري وانتهت الجولة باستقبال الفرقة النحاسية ضيوف المهرجان ليعزف بعدها النشيد العربي السوري مع الوقوف دقيقة صمت على روح شهدائنا الابرار…

كما وافتتح بكلمة لوزير السياحة بشر يازجي اشار فيها إلى ان طرطوس مدينة الجمال والحضارة وبوابة المتوسط القادمة وهي المحافظة التي عمدت سورية بدماء شهدائها تتقدم لتقدم لكل مدينة سورية أغلى ما تملك دما نازفا وذراعا قابضا على الزناد واخرى تحمل المعول لتنبني سورية المستقبل ويدرك ابناء هذه المدينة جيدا ان من رحل فداء لوحدة ارضه وشعبه لم يرحل لنجلس حزانى او مكتوفي الايدي بل لنرفع رؤوسنا في وجه الارهاب ونمد ايدينا لنزيح ركام الحرب من طريقنا ونبني بلدنا ليعود كما كان وكما يليق به وبنا وان يكون عنوان فعاليتنا اليوم الامل والحياة هو اختزال لكل ماسبق واشارة واضحة لعمق الفهم ووضوح الرؤية والهدف من فعاليتنا ان نكرم الشهداء في هذه الفعالية هو تأكيد على ما نؤكده دوما اننا نحملهم رسالة تبقى نصب اعيننا نحمل الى جانبهم سورية راية نحميها ونبنيها وبذلك نكون اوفينا لشهدائنا واحبتنا ممن فقدناهم ولجرحانا جرحى الجيش العربي السوري العظيم…

واشار الى ان وزارة السياحة كجزء من الحكومة السورية تعمل على ان تكون اسر الشهداء والشهداء الاحياء جزءا اساسيا من خطط التطوير والعمل …. عملا بتوجيهات سيد الوطن الدكتور بشار الاسد ووفاء لتضحياتهم ولكونهم يشكلون متلازمة النصر طريق المستقبل المعبد والمعمد بالدم سنمشيه معا بكل الاصرار على الحياة والبناء

ونوه الى انه في مدينة يصرخ جمالها للعالم كله تتمتع بما يتطلبه تتويجها بمدينة السياحة في سوريا والمتوسط

وتكون المكان الانسب لتوضيح فكرة هامة لاتزال تلتبس على البعض بأن السياحة رفاهية ولا وقت لها في زمن الحرب من طرطوس نوضح هنا الخطأ الشائع

فالسياحة صناعة رابحة تعود لخزينة الدولة بعائدات تشكل حجر اساس في البناء والخدمات والتطوير وغيرها والنهوض بهذه الصناعة واعطائها مكانتها الحقيقية ينبع من إدراك اهميتها وربطها بالمكتسبات التي تحققها لمحترفيها والمجتمع المحلي الذي يحتضنها وينهض بها

واتمنى من كل الشركات الاستثمارية والاقتصادية أن تحذو حذوها وخاصة في هذا الوقت نحتاج لخطوات استثنائية وخطوات ابداعية لتنهض في هذا القطاع وانطلاقا من حرصنا على تحويل السياحة الى ثقافة مجتمعية ندعو كل مواطن من مكانه في قريته للمشاركة في دعم هذه الصناعة تطويرها من خلال مقترحاته وافكاره التي يمكن لها تطوير كل قطاع من مدينة وقرية من خلال الوحدات الادارية ومنها الى مجلس المدينة وبالتعاون مع وزارة السياحة المستعدة دوما للتعاون مع كافة المبادرات والجهات المهتمة ان رسالة الوفاء لشهدائنا وجرحانا بالعمل كل من مكانه بما يبرع به وان تطوير وطننا لن يأخذ استراحة في زمن الحرب بل سيستمر بعزم وقوة حتى النصر…..

ومن ثم ألقى محافظ طرطوس السيد صفوان ابو سعدى كلمة أشار فيها ان طرطوس ام الشهداء والتي فتحت بيوتها وقلبها لتستضيف مئات الآلاف من بقية المحافظات وهي ايضا تقدم ابنائها لتدافع عن سورية وطرطوس تستحق كل المحبة والسلام لان اهلها اهل المحبة والسلام وهم دائما يدركون ارادة الحياة بكل بساطة….

بدوره أكد الدكتور ناصر قيدبان المدير العام للشركة السورية للنقل والسياحة انه يتم العمل لوضع خطط وبرامج للإسهام ببناء قاعدة قوية لقيام سياحة مميزة مضيفاً أن المهرجان يمثل ارادة الحياة لدى السوريين وأضاف ان دعم وزارة السياحة لهذه المهرجانات لا يغني عن دور المجتمع المدني ومبادراته لاستدامة السياحة لتبقى سورية منارة تشع ثقافة وحضارة وجمالا منوهاً بالتوجه نحو وضع طرطوس على خريطة المناطق الجاذبة للسياح من كافة الاتجاهات.

وقد عرض قيدبان لمحة عن الشركة السورية للسياحة والنقل لاسيما كونها شركة مساهمة مملوكة من الدولة بنسبة99بالمئة والباقي لمساهمين من القطاع الخاص في دليل على حرص الحكومة على التدخل الايجابي مبينا ان الشركة المعروفة سابقا باسم/الكرنك/تعمل اليوم على توفير منتج سياحي عالي الجودة مع الالتزام بخدمات النقل والتحويلات المالية ووضع تطور عصري متطور للتنمية السياحية وابرام العقود بهذا الشأن ومنها مؤخرا عقد لتشغيل 14 بولمان جاهزين للدخول في الخدمة ضمن عدد من المحافظات الى جانب السعي لتشغيل ناقل جوي تجاري لنقل البضائع والركاب وتسيير رحلات منتظمة بين طرطوس وبيروت والاسكندرية.

وأشار الى ان الهدف من هذا المهرجان ترويج الحركة السياحية والتجارية وتنشيط السياحة الداخلية في سورية على اعتبار ان السياحة الداخلية في الدول التي تتعرض لازمات تشكل ما يزيد عن 80 الى 70 بالمئة من اجمالي الدخل السياحي في البلد ولهذا السبب قامت الشركة السورية للنقل والسياحة بوضع استراتيجية وطنية للسياحة الداخلية تعتمد على مقومات السياحة المستدامة بكل الفعاليات والانشطة والمخيمات الشاطئية والشاليهات النظامية لكي تكون موفرة بأسعار منخفضة التكاليف وتلعب دور التدخل الايجابي بالسياحة السورية….

وأضاف قائلا أهلا طرطوس مهرجان يجعل من طرطوس منطقة جاذبة للسياحة الداخلية والخارجية ويؤسس لقاعدة ومنظومة استثمارية جديدة في هذا الساحل المعطاء.

ومن ثم انطلقت العروض الفنية على خشبة مسرح الكرنك وتضمنت عرضا غنائيا لمؤسسة دعم الاهلية قدم فيها أحد أبطال الجيش العربي السوري “جلال أسعد” اغنية بعنوان واقف على خط النار كما وتضمن ايضا عرضا لفرقة أجيال والتي تضمنت 6 لوحات فنية عن المحافظات السورية

وقدمت الفرقة المولوية عرضا فلوكلوريا راقصا بعنوان (انترادوس) وتم تكريم الفنان الراحل فهد بلان بدرع استلمه ابنه الفنان ايهاب بلان…

ويذكر ان الحفل احيته الفنانة السورية كنانة القصير ببعض الأغاني الوطنية والشعبية…..

ويشار الى ان المهرجان سيقام على ثلاث مراحل تتضمن فعاليات ترفيهية للعيد ومسرحيات للأطفال وتكريما لأسر الشهداء و جرحى الجيش العربي السوري وفقرات فنية فلكلورية ووطنية وحفلات فنية وخيم رمضانية و اضافة الى مسابقات والمبياد رياضي وبازار خيري وطيران شراعي والترويج للرحلات الداخلية والخيم الشاطئية وسيختتم في الحادي والثلاثين من اب القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.