'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - محليات - التموين: حملة رقابة مشددة ستظهر نتائجها خلال أيام

التموين: حملة رقابة مشددة ستظهر نتائجها خلال أيام

التموين: حملة رقابة مشددة ستظهر نتائجها خلال أيام

أكد معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفعت سليمان، إطلاق حملة للرقابة على مستودعات المستوردين والمنتجين وتجار الجملة، والتدقيق في مبيعاتهم عبر الفواتير المتداولة وسجلات المبيع وبالأسعار المحددة أصولاً.

وأضاف سليمان لموقع “الوطن”، أنه سيتم اتخاذ إجراءات مشددة وغرامات بمئات الآلاف بحق المخالفين، مبيّناً أن نتائج الحملة ستتوضح خلال أيام قليلة جداً، ومن المتوقع أن تنعكس إيجاباً على واقع الأسعار.

وأمس، وجهت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” دوريات جهاز حماية المستهلك، لتتابع عمل المستودعات والمنتجين وتجار الجملة، والتدقيق في الفواتير المتداولة وسجلات المبيع، واتخاذ الإجراءات القانونية وفق القانون رقم 14 لـ2015.

ووصل إجمالي عدد الضبوط العدلية والعينات المسحوبة التي نظمتها مديريات التموين في المحافظات عدا الرقة وإدلب خلال آذار الماضي إلى 6,824 ضبطاً، وجرى إغلاق 697 فعالية تجارية، وتمت تسوية 1,563 ضبطاً بقيمة إجمالية بلغت 390 مليون ليرة.

وارتفعت أسعار الخضر والفواكه والمواد الغذائية بشكل كبير خلال الأسابيع الماضية، بالتزامن مع تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا، واتجاه المواطنين لتخزين كميات كبيرة منها، واستيراد أو تهريب بعض الخضار التي لم يحن موسمها محلياً بعد.

ووصل ارتفاع أسعار المنتجات الغذائية الرئيسة بين 50 – 100%، بحسب مركز دمشق للأبحاث والدراسات “مداد”، والذي أرجع السبب إلى “جشع التجار، ووجود حلقات إضافية من السماسرة والمنتفعين”، فيما يُرجع تجار المحال ونصف الجملة ارتفاع الأسعار إلى تجار الجملة.

وقبل أيام، قال رئيس قسم الاقتصاد في “جامعة دمشق” عدنان سليمان، إن “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” غير قادرة اليوم على ضبط التجار كما يجب، مؤكداً أن سعر السلع يتضمن ربحاً يصل لضعف كلفتها الفعلية.

وفي نهاية آذار 2020، أصدرت التموين النشرة رقم 9 لأسعار المواد والسلع الأساسية، ورفعت فيها جميع الأسعار بنسب متفاوتة، ثم أوضحت أن رفع الأسعار جاء بناء على التكاليف المُقدّمة من التجار والمستوردين.

المصدر : الاقتصادي

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com