موجات متلاحقة بعاصفة الجنوب لم تأتي بثمارها شمال البلاد

سوريا الإعلامية – هادي داوود

النصرة تفشل بعاصفتها الجنوبية بكثافة نارية وخطة مدروسة ومسبقة رفع الجيش العربي السوري خسائر المجموعات الارهابية المسلحة التي وصلت إلى اكثر من 150 قتيلاً و100 مصاب بأقل من 48 ساعة تم نقلهم إلى المستشفيات الميدانية بينما نقل الأخرين إلى داخل مدينة الرمثة الأردنية وإلى كيان الاختلال الاسرائيلي…
وفي حديث خاص لسوريا الإعلامية تحدث مصدر عسكري ان عمليات المجموعات الأرهابية المسلحة كانت تنص على خطط وتكتيكات جديدة تعتمد على الهجوم بأعداد كبيرة والتسلل في جنح الظلام والهجوم من عدة محاور… تم اكتشاف هذه الخطط والعمليات التي كانو يعملون عليها وتم صد هذه العمليات ووقفها بشكل كامل (لانها اصبحت معروفة)…
المصادر العسكرية أكدت توجيه ضربات موجعة ودقيقة لمواقع المسلحين ونقاط انتشارهم في كفر شمس وكفر ناسج وتل عنتر في ريف درعا الشمالي بعد استعادة المواقع التي كان يسيطر عليها المسلحين شمالي مزارع البيطار…
وفي بلدة نصيب تم توجيه ضربة قاسية لجبهة النصرة بضرب مقراتها (التي كان من بينها غرفة قيادة عمليات) الأمر الذي اسفر عن مقتل عدد من عناصرها (بينهم متزعمي مجموعات)…
كما دمر الجيش دبابتين وعربة مصفحة في خربة غزالة من جهة علمة بينما قصف سلاح الجو مواقع المسلحين في اليادودة وطفس والمزيريب والشيخ مسكين وبصرى الحرير وعتمان..
وبالرغم من الحرب النفسية والكثافة النارية التي دارت عليها المجموعات الارهابية المسلحة غير ان الرصد الجيد للجيش العربي السوري مكنه من إدارة العمليات العسكرية على محاور التماس والأيام القادمة ستكون حاسمة في الجنوب السوري…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.