'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - منوعات - هكــذا يتــم الإحتيال والنصــب على الشـباب السـوري من خلال شركة QNET
qnet
qnet

هكــذا يتــم الإحتيال والنصــب على الشـباب السـوري من خلال شركة QNET

الشـاب الســوري …الغريق الذي يتعلق بـ قشة أم أن الجهل هو سيـد الموقـــف.
سنتطرق اليوم لموضوع غاية في الأهمية , وذلك نظراً لتأثيره السلبي على الشريحة الأكثر أهمية في مجتمعنا وهي شريحة الشباب .
موضوعنا ليس بجديد على المجتمع السوري ولكن بالفترة الأخيرة بدأ ينتشر بشكل أكبر وخصوصا في ظل #الازمة_السورية و قلة فرص العمل. ونحن ارتأينا في #دمشق_الان إلى كشف هذا الموضوع للحد منه قدر الإمكان .
الموضوع هو وجود شركات تقوم بإيهام الشباب بوجود أرباح #طائلة عند الاشتراك معهم , والشرط الوحيد للانتساب إليهم هو دفع مبلغ من المال .
أحد أهم الشركات التي تروج لهذا الموضوع هي شركة اسمها “QNET” وسنقوم بشرح آلية جذب الشباب للاشتراك معهم :
يقوم أحد اصدقائك المشتركين مع الشركة بمحاولة اقناعك بالتسجيل معه ودفع مبلغ معين ( أكثر مبلغ شائع حاليا هو 400 ألف ليرة سورية ) ولا يخبرك عن أية تفاصيل أخرى , ولا يخبرك عن اسم الشركة ولا آلية العمل .فقط يقول لك ادفع هذا المبلغ وخلال فترة قصيرة ستحصل على مردود مالي عالي ( يبدا من 200 دولار أسبوعيا او شهريا ) ويقول لك اذا أحببت أن تأخذ أفكار أخرى عليك ان تحضر المبلغ وتقابل رئيس الفريق او الكابتن – كما يسمى – وطبعاً الكابتن لايقبل مقابلتك في حال لم تحضر المبلغ .
فرضاً قمت بإحضار المبلغ ومقابلة هذا الشخص فأنت وقعت في الفخ تقريباً , لأن الشخص الذي تقابله لديه أسلوب خـارق في الإقناع ويقنعك بأن الربح مضمون و ستحصل على مبالغ كبيرة و يعطون الشخص المنتسب منتج معين مثل ساعة او تذكرة سفر – يعتبر هذا الشي حافز او ” تحلاية ” او “لحسة اصبع “- لكي يطمئن “الضحية” بشكل أكبر , و كذلك يعطون المنتسب حساب على موقع الشركة. وطبعا كل ذلك في سرية تامة .

يبدأ تدريب الشخص الجديد على مدى 5 أيام تقريبا يتعلم فيها المنتسب أساليب خداع الناس واقناعهم وبأنهم سيحصلون على أرباح ضخمة خلال فترة قصيرة جداً. .وطبعا مجرد الانتهاء من فترة التدريب ليس هناك أي امكانية للانسحاب .
الشخص الذي جلبك للشركة يتقاضى مبلغ معين لأنه قام باشراكك في هذه الشركة وهذا هو مبدأ عملهم – لكي يربح أحد المشتركين معهم ينبغي أن يحضر شخصين على الأقل و ويتقاضى عنهم مبلغ 200 دولار تقريبا- وفي المرة التالية ينبغي على كل شخص ضفته أن يحضر شخصين..يعني لكي تربح مرة أخرى يجب أن يتم اضافة 4 اشخاص للفريق عن طريقك -شخصين من كل شخص ضفته – وهكذا دواليك… اي في كل مرحلة يصبح موضوع الربح أصعب .
الاجتماعات بين الأعضاء تتم في أماكن عامة ومن خلال هذه الاجتماعات يخططون لجلب الناس واقناعهم وكيفية توزيع الأرباح وكل ذلك وسط سرية تـامة .
الشخص الذي انتسب لهذه الشركة تشعر و كأنه مسيطر عليه عقلياً حيث مقتنع 100 % بالارباح ولا تستطيع اقناعه بأن الشركة ” نصب واحتيال ” , لايعطيك أي معلومات مهما كانت درجة القرابة , وحتى لو خسر وتأكد من ذلك لايخبرك ..طبعا السبب هو أنه في حال أخبرك واقر بخسارته فإنه لن يستطيع اقناعك أبدا بالانتساب للشركة, لأن انتسابك للشركة هو مصدر ربحه ..
الارقام الموجودة في هذا التقرير هي احد الامثلة الموجودة في الشارع السوري ويوجد أمثلة كثيرة وارقام مختلفة و شركات مختلفة .
نتمنى من الشباب السوري الوعي لهذه الأمور , وعدم الانسـياق ورائها وعلى كل شاب طرح عدة اسئلة على نفسه عند تعرضه لمواقف مماثلة:
-لماذا كل هذه السرية ؟
-لماذا لايعمل كل الشعب السوري بهذا العمل ؟
-هل من الممكن ان تعطيك الشركة أرباح تصل إلى ألاف الدولارات وبدون مقابل ؟
كما أن هذه الشركة غالباً ستخسرك مبالغ كبيرة ماديا, و ستدمر العلاقات الاجتماعية – واحد دخل عالشركة بسببك وخسر , اكيد ماعد رح يحكي معك – . كمان أن هذا الربح يعتبر حرام شرعاً إن حصل .
نتمنى من الجهات المختصة ملاحقة هذا الموضوع قدر الامكان والحد منه , ولكن التعويل الأساسي هو على الشباب السوري لايقاف هذه المهزلة واللعب بأحلام الشباب وتشتيت تفكيرهم .
استوقفني هذا المنشور الموجود على حساب الشركة على الفيسبوك -الموجود بالصورة أدناه – والذي اذا تمعنا به ستدركون امور كثيرة .
المصدر: دمشق الآن

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com