'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - محليات - محاولات جديّة للحكومة السورية لتحسين مستوى المواطن المعيشي ودعم المشاريع الاقتصادية والزراعية

محاولات جديّة للحكومة السورية لتحسين مستوى المواطن المعيشي ودعم المشاريع الاقتصادية والزراعية

طلب مجلس الوزراء السوري من جميع الوزارات توسيع دائرة الحوار مع المختصين والمواطنين للوصول إلى استراتيجية وطنية متكاملة ومتجانسة تحقق الأهداف فيما يتعلق بتحسين المستوى المعيشي للمواطن أو في مكافحة الفساد.

وذكرت وكالة “سانا” أن مجلس الوزراء أكد على ضرورة الالتزام بالبرامج الزمنية الموضوعة تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس بشار الأسد المستمرة للحكومة والتي أكدها في مقابلته الأخيرة مع قناتي السورية والإخبارية السورية”.
وقالت أن المجلس طلب في جلسته أمس الأحد من جميع الوزارات توسيع دائرة الحوار مع المختصين والمواطنين للوصول إلى استراتيجية وطنية متكاملة ومتجانسة تحقق الأهداف التي حددها الرئيس الأسد سواء فيما يتعلق بتحسين المستوى المعيشي للمواطن أو في مكافحة الفساد أو في إزالة الآثار الاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن وجود المجموعات الإرها بية في منطقة من المناطق.
وقررت الحكومة السورية مراجعة وتقييم أداء الوزارات وجميع الجهات العامة من خلال فعالية ونشاط وإنتاجية مؤسساتها.

وأكد المجلس على البعد الزراعي للاقتصاد السوري وصولا للاكتفاء الذاتي والتصدير. وتم الطلب نحو مناقشة القضايا الاقتصادية فيما يتعلق بمعيشة المواطن وتحليلها بعمق مع الأخذ برأي الخبراء والمختصين من القطاعين العام والخاص. والتوسع بالإقراض للمشاريع المتوسطة والصغيرة مع الاستمرار بتحقيق سياسة الاعتماد على الذات وإحلال المستوردات ودعم الإنتاج.

من جهته اعتبر رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس الشعب السوري ورئيس اتحاد غرف الصناعة السورية فارس الشهابي عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” أن القوانين السيئة ما زالت تتوارد إلى مجلس الشعب و آخرها مشروع قانون غرف التجارة.

وقال أن المشاريع الصغيرة و المتوسطة لا تزال تعاني من ارتفاع تكاليف التشغيل و الإقراض و النقل و الجمارك و الرسوم و المعابر عدا صعوبات التصدير و صعوبات الاصلاح و الترميم.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com