'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - منوعات - لن يتمناها أحد.. ربحت 40 مليونا من بودرة أطفال

لن يتمناها أحد.. ربحت 40 مليونا من بودرة أطفال

منحت محكمة أميركية، الجمعة، امرأة من ولاية أيداهو أكثر من 40 مليون دولار كتعويض مالي إثر قضية رفعتها المرأة ضد شركة جونسون آند جونسون المختصة بصناعة الأجهزة الطبية والأدوية والسلع الاستهلاكية.
فقد أمرت هيئة محلفين في لوس أنجلوس شركة “جونسون آند جونسون” بدفع مبلغ يصل إلى 40.3 مليون دولار لنانسي كابيبي، من ولاية أيداهو، بعد إصابتها بنوع نادر من السرطان يطلق عليه اسم “الظهارة المتوسطة”، وهو سرطان مرتبط بمادة الإسبستوس الموجودة في بودرة تنتجها الشركة.

ففي العام 2017، تم تشخيص إصابة نانسي، البالغة من العمر 71 عاما، بسرطان مميت غالبا، يصيب عادة بطانة الرئتين، ومنذ ذلك الحين خضع لعملية جراحية وعلاج كيميائي وأشعة وعلاج مناعي.

وعلى الرغم من أن السبب الدقيق لورم الظهارة المتوسطة غير واضح، إلى جانب حقيقة أنه نابع من طفرات الحمض النووي، فإن الأدلة تشير إلى أن الأسبستوس يمكن أن يستقر في الرئتين، ويفسد المادة الوراثية في الخلايا هناك ويؤدي إلى تطور السرطان.

ويصيب سرطان الظهارة المتوسطة نحو 3000 شخص سنويا، ويمثل أقل من 0.3 في المئة من جميع تشخيصات السرطان في الولايات المتحدة، بينما تعتبر منظمة الصحة العالمية الإسبستوس مادة مسرطنة معروفة تسبب سرطان الرئة والحنجرة وسرطان المبيض، إلى جانب ورم الظهارة المتوسطة.
المصدر: وكالات

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com