'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - محليات - الصحفي “طارق علي” يخضع لعملية استئصال ورم: حسبته زكام عابر

الصحفي “طارق علي” يخضع لعملية استئصال ورم: حسبته زكام عابر

الإعلاميون السوريون يقفون إلى جانب زميلهم..

سناك سوري – متابعات

«نجحت عملية الاستئصال الجراحية الأولى والثانية لـ”طارق” وهو بصحة جيدة الآن، وسيتواصل معكم في أقرب وقت»، بهذا الكلمات أعلن أحد أصدقاء الصحفي السوري “طارق علي” ويدعى “سليمان” عن انتهاء العملية الجراحية التي خضع لها “طارق” مع نشر صورة له في المشفى، وذلك على حسابه الشخصي على “الفيسبوك”.

الصحفيون السوريون بشكل خاص وأصدقاء “طارق” ومحبيه بشكل عام سارعوا إلى دعم زميلهم، ونشر التعليقات الداعية له بالشفاء العاجل، والواثقة من قدرته على تجاوز المرض الذي أصابه، والعودة لميادين الصحافة من جديد.

وكان الزميل “طارق علي” قد أعلن قبل مدة عن اكتشافه أوراماً حديثة في جسده بعد شهرين من الفحوصات في “سوريا” تخللها التواصل مع أطباء في “فرنسا” و”إسبانيا” و “أمريكا”، معتذراً من أصدقائه ومحبيه على تقصيره في الحياة الواقعية وفي الرد على وسائل التواصل الاجتماعي، كما قال في منشور له رصده سناك سوري.

“علي” الذي عمل مراسلاً لقناة “الميادين” قبل أن ينتقل للعمل في قناة “العالم” منذ فترة، كان قد شكر في منشوره كل من وقف إلى جانبه في محنته التي وصفها بالعابرة والتي يتعامل معها منذ أيار الماضي بنوع من اللامبالاة كما «لو أنها مجرد زكام صيفي، لأن العمر لا زال يستحق أن نسجل فيه حكايات كثيرة، وذلك أن محبة الناس تعطينا القوة حين نستحقها خاصة أولئك الطيبون الإنسانيون والأذكياء، الذين لا يزالون ضمن الحد المنطقي في بلد شوهت الحرب كل ما فيه» على حد تعبيره.

مع التمنيات للزميل “طارق علي” بالشفاء العاجل من أزمته الصحية والعودة لعمله الإعلامي بأسرع وقت.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com