العلماء الروس يصممون طابعة ثلاثية الأبعاد تطبع أجزاء الطائرات

يشارك العلماء في مدينة سامارا الروسية في عملية تصميم طابعة ثلاثية الأبعاد من شأنها طباعة أجزاء معدنية تستخدم في صناعة الطائرات الروسية.

أفاد بذلك متحدث باسم جامعة سامارا للطيران والفضاء.

وقال المتحدث :” في نهاية عام 2015 سيبدأ العمل في تصنيع أول طابعة ثلاثية الأبعاد ذات انتاجية عالية في روسيا من شأنها أن تطبع أجزاء للطائرات، ويقوم العلماء في جامعة سامارا بتصميم الطابعة بالتعاون مع زملائهم في بطرسبورغ”.

يذكر أن هذه الطابعة تخصص لطبع الأجزاء الكبيرة الأبعاد والعقد للمحركات الجوية، مثل غرف الاحتراق التي يتم تصنيعها عادة من المعادن المقاومة للحرارة.

وقال المتحدث إن استخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد يمكن أن يحل مستقبلا مشكلة قطع الغيار الغالية الثمن وذلك عن طريق صب الأجزاء وكبسها.

يذكر أن جامعة سامارا للطيران والفضاء تم تأسيسها عام 1942 بغية تأهيل كوادر المهندسين في مجال صناعة الطائرات. وتقوم الجامعة بتخريج الخبراء لصناعة الطائرات والفضاء حسب برنامج إعداد الطلاب في 55 تخصصا.

المصدر: “تاس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.