“داعش” يوزع “حدود الله وأحكامها” في مناطق سيطرته

“داعش” يوزع “حدود الله وأحكامها” في مناطق سيطرته
وزع تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش) بياناً تضمّن قائمة الجرائم والعقوبات التي يستحقها مرتكبوها وفقا لـ”أحكام الشريعة” كما يراها ويطبقها التنظيم في مناطق سيطرته، حيث تم توزيعه في أحد مساجد الرقة، وجاء فيه أنه تبيان “لحدود الله وأحكامها”.
وينص البيان على أن “الدولة الإسلامية إيماناً بالله سبحانه وتعالى، الذي نزل الكتاب، وكفراً بالأمم المتحدة المحاربة لرب الأرباب، وكفراً بالأحكام التي وضعها المخلوقين من التراب، تعاهد الله سبحان وتعالى، أن تحكم بشريعته في أرضه بين عباده ولو كره الكافرون”.
أما العقوبات التي يتضمنها البيان فقد جاءت على النحو التالي “سب الله سبحانه وتعالى “القتل”، سب الرسول “القتل” وإن تاب، سب الدين “القتل”، الزنا “الرجم بالحجارة حتى الموت للمحصن” و”جلد 100 جلدة لغير المحصن” و”تغريب عام”، اللواط “قتل الفاعل والمفعول به”.
وعقوبة السرقة “قطع اليد”، شرب الخمر “الجلد 80 جلدة”، القذف “الجلد 80 جلدة”، التجسس لصالح الكفار “القتل”، الردة عن دين الإسلام “القتل”، قطع الطريق فـ”من قتل وأخذ مالاً “قتل وصلب”، ومن قتل “تحتم قتله”، ومن أخذ مالاً “قطعت يده اليمنى ورجله اليسرى”، ومن أخاف الناس “نفي من الأرض” “.
وأوضح التعميم الموزع من قبل “داعش” أنه يبين للناس “حدود الله سبحانه وتعالى إعذارا وإندارا” وأضاف “إننا نخوف الناس بربهم وندعوهم للدخول برحمته بالتزام أوامره، واجتناب نواهيه، فالخير كل الخير في ذلك، و لا خير في المحكوم، إن لم ينقاد لشرع ربه، ولا خير في الحاكم إن لم يحكم بشرع الله في عباده”.
122
يشار إلى أن تنظيم “داعش” يحابي المملكة السعودية في أحكامه السابقة فهو يستمد الفكر الوهابي للإسلام ويعمل بحسب رأي منظريه على تطبيق “الشريعة الإسلامية” في المناطق الواقعة تحت سيطرته، حيث أن المملكة تقطع يد السارق وتحز رأس “مهرب المخدرات” ما يعني تطابق الفكر “الداعشي – السعودي” على الأرض السورية.

المصدر:الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.