( راجعين ) … على دربِ إنـ JAZZ التعبير

( راجعين ) … على دربِ إنـ JAZZ التعبير

 

أربعة أعوام و نيّف من الحرب كانت كفيلة بولادة أمل جديد بطريقة خاصة لجأ إليها مجموعة من الشباب في مدينة حمص الذين اطلقوا على تجمعهم اسم (فرقة إنـ JAZZ التعبير )

 

إنـ JAZZ التعبير نفضت غبار الحرب عن أجنحة مدينة حمص وبعثت روحاً جديدة في أحياء تلك المدينة الحزينة بعد عرضها الفني الأول ( راجعين ) على مسرح مدرج كلية الآداب بجامعة البعث وسط المدينة و الذي تضمن  المسرح و السينما و الموسيقا و الرسم و الغناء و الشعر برؤية إخراجية جديدة لامست واقع الحرب و تفاصيل معاناة هجرة أهالي المدينة بسبب الأحداث الأخيرة التي خلّفت نوعاً من الخسارة في ممتلكاتهم المادية والمعنوية .

 

افتتح العرض الفني ( راجعين ) بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء سوريا بصورة عامة وعلى روح شهيد الفرقة كبرئيل كبرو بصورة خاصة الذي استشهد في تفجير شارع الحضارة بتاريخ 21 – 1 – 2015 تلاها النشيد العربي السوري من ثم كلمة لمخرج العرض الفني و مدير الفرقة أحمد العاقل ، و بدأ العرض بإلقاء شعري على ألحان عزف مقطوعة موسيقية تلاها عرض لفيلم سينمائي تم تصويره في أحياء حمص القديمة مطلع هذا العام من ثم بدأ العرض المسرحي لممثلي الفرقة و تم اختتام العرض بنشيد موطني الذي قامت بأدائه فرقة Rockna  بتوزيع موسيقي جديد وفريد من نوعه .

يرى مخرج العرض الفني و مدير الفرقة أحمد العاقل في عملهم الأول آفاقاً بعيدة تحث على التمسك بالأرض والثبات في ترابها مهما اشتدت الظروف محاولاً أن يسلط الضوء في عمله الأول حول الهجرة المتزايدة للشباب السوريين إلى خارج البلاد بُعيد الإنتهاء من دراستهم الجامعية كما أشار أن عرض الفرقة الأول تمَّ بإمكانيات متواضعة أثناء مراحل التدريب من ناحية مكان أداء ” البروفات ” والتجهيزات البسيطة المتواجدة في مركز التدريب الخاص بالفرقة .

 

أكّد أعضاء فرقة إنـ JAZZ التعبير أن فرقتهم الوليدة من رحم الحرب السورية ستعمل على ملامسة تفاصيل المعاناة التي يعيشها أهالي حمص بشكل خاص و السوريين بمختلف إنتمائاتهم بشكل عام هذا ما جسّده عرضهم الأول الذي لاقى إقبالاً كبيراً من مختلف أحياء حمص و توافداً واسعاً لإعادة العرض على مسارح جديدة بمناطق مختلفة .

 

قريباً من التفاصيل وعندما بدأ الفيلم السينمائي كان الملفت للإنتباه هي دموع أحد الشبان من الجمهور الذي قال لنا أن الشارع المدمّر الذي عُرض في الفيلم  نفسه الشارع الذي كان يسكنه مع عائلته قُبيل إندلاع الأحداث السورية لكن بمعالم مخلتفة فرضتها تفاصيل الحرب .

 

إنـ JAZZ التعبير هي التجربة الأولى بعودة الحياة الثقافية إلى مدينة حمص ولو بشكل خجول و يؤكد مدير الفرقة وأعضائها أن نشاطهم وليد الأحداث لكن لن يتوقف مهما اشتدت الظروف آملين أن تكون بصمتهم ذات طابع مُتفائل بالمرحلة المقبلة .

 

سوريا الإعلامية || جعفر رستم

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.