فالنسيا يفرض التعادل على الريال ويقدم هدية لبرشلونة

أسدى فالنسيا خدمة كبيرة لبرشلونة للتتويج بلقب الدوري الإسباني بكرة القدم، بتعادله مع مضيفه ريال مدريد (2-2)، السبت 9 مايو/أيار، بملعب “سانتياغو بيرنابيو”، في الجولة الـ 36 لليغا.

تقدم فالنسيا بهدفين في الشوط الأول سجلهما كل من المهاجم باكو ألكاسير، وخافيير فويغو مارتينيز في الدقيقتين الـ (19 و 26) على التوالي.

وأهدر كريستيانو رونالدو فرصة ذهبية لتقليص الفارق في الرمق الأخير من زمن الشوط الأول عندما حصل زميله الويلزي غاريث بيل على ضربة جزاء، ولكن البرازيلي دييغو ألفيس حارس الخفافيش، المتخصص بركلات الجزاء، تصدى ببراعة لكرة “صاروخ ماديرا”.

كما حرمت العارضة الفريق الملكي من هدفين لبيل ورونالدو، كما تعاطف القائم مرتين أيضا مع الخفافيش في الدقائق الـ 45 الأولى.

وبعد محاولات عديدة من المدريديين فك المدافع البرتغالي “النحس” وهز شباك الحارس المتألق دييغو ألفيس في الدقيقة الـ 56 بتسديدة رأسية بعد ضربة ركنية من الجهة اليمنى.

وأنعش إيسكو آمال الملكي في مواصلة الصراع على اللقب، بتسجيله هدف التعادل في الدقيقة الـ 84 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الزاوية اليسرى، على أمل اقتناص هدف الفوز في الدقائق القليلة المتبقية، ولكن كل محاولات لاعبي الملكي تحطمت على صخرة دفاع فالنسيا ومن خلفه الحارس ألفيس الذي أنقذ مرماه في أكثر من مناسبة.

وتضاءلت حظوظ ريال مدريد إلى حد كبير، إن لم تكن قد تلاشت تماما، في مواصلة المنافسة على اللقب بعد هذه النتيجة، فقد أهدر نقطتين ثمينتين وأصبح في جعبته 86 نقطة، وتوسع الفارق إلى 4 نقاط بينه وبين المتصدر غريمه برشلونة الذي أصبح الباب أمامه مفتوحا على مصرعيه للتويج باللقب.

ويبدو أن المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي قد دفع ثمن الطريقة التي اعتمدها (4-3-3)، والتشكيلة الأساسية التي اختارها، والتي كانت كما يلي:

– لحراسة المرمى: إيكر كاسياس

– خط الدفاع: البرتغالي فابيو كوينتراو– البرتغالي بيبي – سيرخيو راموس – ألفارو أربيلوا

– خط الوسط: الألماني توني كروس – الكولومبي جيمس “خاميس” رودريغيز – إيسكو

– خط الهجوم: البرتغالي كريستيانو رونالدو – المكسيكي خافيير هرنانديز (تشيتشاريتو)، – الويلزي غاريث بيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.