السفير السوري في لبنان : النصر لسورية ومحور المقاومة حتمي وليس احتماﻵ.

رائد محمد المواس | وكالة سوريا الاعلامية | بيروت

اكد السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم أن صمود سورية وثبات قيادتها وكفاءة جيشها وشعبها ووقوف حلفائها وأصدقائها إلى جانبها أفشل مشاريع الأعداء لتفتيت المنطقة.
السفير عبد الكريم وفي حديث لقناة المنار قال “إن النصر لسورية ومحور المقاومة حتمي وليس احتمالا وأن الهزيمة حتمية للقوى المعادية”.
وأضاف السفير عبد الكريم أن الثقة بالنصر تأتي من ثبات الجيش العربي السوري الذي برهن أنه من أفضل الجيوش كما أثبت الشعب السوري أنه من أكثر الشعوب لحمة وطنية وأثبتت القيادة السورية أنها الأكثر شجاعة ورؤية للمستقبل ورفضا للتفريط بمعنى السيادة والحفاظ على الأرض والكرامة.
ولفت عبد الكريم إلى أن الإرهاب الذي يضرب الحدود ويهدد لبنان كما سورية يستدعي تنسيقا منذ زمن بين البلدين وهذا حاجة لبنانية كما هو حاجة سورية مبينا أن التنسيق قائم ويجب أن يكون أكبر لأن الخطر الإرهابي كبير على لبنان والمستفيد منه هو إسرائيل التي لا ترحم حتى الذين يقفون معها ممَن يتآمرون على وطنهم لافتا إلى أن التنسيق قائم وأفضل من السابق خصوصا بين جيشي سورية ولبنان. ودعا عبد الكريم الجميع إلى أن يعوا بأن ما تقوم به سورية والمقاومة والذين يدافعون عن السيادة هو لتحقيق السلم مؤكدا أن سورية لم تغلق الباب تجاه أي مبادرات تصب في تخفيف الفعل المجنون للإرهاب الذي جمع من كل بقاع الدنيا ومول وسلح وجندت له استخبارات دول عظمى وإقليمية ولكن سورية قالت منذ البداية إن محاربة الإرهاب لا تتم بالخطابات والتوصيات والنوايا لذلك هذا الإرهاب يواجه بالاستئصال والقوة التي تحاصره. وحيا السفير عبد الكريم قناة المنار التي أطلقت حلتها الجديدة من مكانها الأساسي الذي دمرته طائرات العدو الصهيوني في حرب تموز 2006 في رسالة واضحة بأن إرادة العمل المقاوم لا يمكن أن تتوقف أمام الغطرسة الصهيونية مشددا أيضا على أهمية الإعلام المقاوم في مواجهة تزوير الحقائق ودس الشائعات وبث الأخبار الملفقة والمغرضة ووسائل الحرب النفسية التي تنتهجها القوى المعادية في هذه المعركة الكبرى ضد سورية ومحور المقاومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.