'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - صحة - 964 إصابة مسجلة بمرض الإيدز حتى نهاية عام 2018 في سوريا

964 إصابة مسجلة بمرض الإيدز حتى نهاية عام 2018 في سوريا

أوضح المكتب الصحفي في وزارة الصحة، عبر بيان له وصل لتلفزيون الخبر، أن “عدد الحالات المسجلة في سوريا من إصابات بمرض “الإيدز” بلغ 964 حتى نهاية عام 2018، وذلك منذ عام 1987″.

ويعد مرض نقص المناعة المكتسب المعروف بـ (الإيدز)، من الأمراض المخيفة بالنسبة لأي مجتمع بسبب شدة أعراضه وتأخر اكتشاف علاج نهائي له.

وأضاف البيان أن “هناك 342 إصابة من غير السوريين، في حين بلغ عدد الوفيات بسبب المرض 254 ، بينما المتابعين يبلغ عددهم 368 إصابة”.

وبحسب البيان “بلغت نسبة الإصابة بالمرض بسبب العلاقات الجنسية 70% من الحالات، فيما هناك 9% من الإصابات منقولة بسبب مثليي الجنس، و6% من الزوج للزوجة أو العكس، و5% عن طريق نقل الدم ومشتقاته، و4% من الأم الحامل إلى الجنين”.

وبلغت نسبة الإصابة بسبب المخدرات والإبر الوريدية “2% من مجموع الإصابات، وهناك نسبة 4% غير معروفة السبب”.

وأوضح البيان أن “40 بالمئة من الإصابات لأشخاص تترواح أعمارهم بين 25 و35 سنة، ونسبة 23% للأعمار بين 36 و45 سنة”.

وقال مدير البرنامج الوطني مكافحة الإيدز والأمراض المنقولة جنسياً الدكتور جمال خميس لتفزيون الخبر أنه “لايمكن القول أن الحرب شهدت زيادة في عدد الإصابات”.

وشرح خميس أنه “بدراسة أجريت في شهر تشرين الثاني عام 2018 على 15 ألف مهجر ومتضرر، تم اكتشاف ثلاث حالات إيجابية”.

وأضاف خميس: ” لا يمكن القول انه عدد نهائي بسبب وجود حالات غير مكتشفة بعد، وعاودنا تفعيل حملات التقصي التي كنا نقوم بها قبل الحرب في الأماكن التي شهدت أوضاعاً أمنية سيئة وعادت إلى سيادة الدولة السورية العام الفائت”.

وأشار الدكتور إلى أنه “قبل الحرب كنا نقوم بحملات تقصي في الملاهي الليلية والسجون والأماكن المشبوهة، وتم اكتشاف حوالي 60 إصابة خلال عام 2018 مع عودة الحملات”.

وأضاف: أكثر أعداد الإصابات في محافظتي دمشق وحلب، واستمرت الوزراة في إيصال العلاج حتى إلى الرقة ودير الزور في ظل الظروف الأمنية الصعبة”.

وتقوم وزارة الصحة بحملات توعية للشباب بالتعاون مع منظمة اتحاد شبيبة الثورة الإتحاد الوطني لطلبة سوريا عن طريق ندوات تعرض طرق انتقال العدوى وطرق الوقاية والتعامل مع المتعايشين مع الفيروس ومتابعتم ورعايتهم صحياً ونفسياً.

وتقدم الوزراة العلاج مجاناً وتقوم بمتابعة المرضى بعد بدء العلاج وإجراء إختبارات التقييم المخبرية كل 6 أشهر لبيان مدى استجابة المرضى للعلاج.

يذكر أن مرض الإيدز هو واحد من الأمراض الفيروسية التي تصيب الجهاز المناعي للإنسان، والذي يؤدي إلى حدوث أضرار كبيرة على الجسم، وتتمثل في إتلاف وشل حركة الجهاز المناعي، وبالتالي يصبح الجسم معرضًا للإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة، وينتقل عن طريق الدم.

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com