'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - محليات - معلومات خطـ ـيرة عن استهد اف أمريكي للجنود البريطانيين في سوريا!

معلومات خطـ ـيرة عن استهد اف أمريكي للجنود البريطانيين في سوريا!

كتب ألكسندر شاركوفسكي، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول استخدام صوا ريخ أمريكية في الهجو م على جنود الوحدات الخاصة البريطانيين في سوريا.

وجاء في المقال: لم تؤكد أي وسيلة إعلام بريطانية بعد ما نشرته صحيفة الوطن عن مقـ ـتل خمسة جنود من فوج المهام الخاصة الثاني والعشرين التابع للقوا ت المسلـ ـحة البريطانية. وفي وقت سابق، تحدثت الـ”غارديان” و “تلغراف” و “مورنينغ ستار” وصحف أخرى عن إصا بة جنديين بريطانيين بجر وح خطـ ـيرة ومقـ ـتل متطوع كردي، في إطلا ق نا ر من قبل الجها ديين. وأشير إلى أن الإسلا ميين استخدموا صوا ريخ مضا دة للدبا بات أمريكية الصنع.

ردت الصحافة البريطانية والجمهور بحدة على وا قعة استهد اف الجنود البريطانيين بصوا ريخ مضا دة للدبا بات منتجة في أمريكا.

يؤكد السفير السابق للمملكة المتحدة لدى سوريا، بيتر فورد، أن هذه الأسلـ ـحة تم توريدها من الولايات المتحدة وفقا لبرنامج دعم المعار ضة المعتدلة في سوريا في العام 2015، وتمت إعادة بيعها لتنظيم الدولة. ذكرت ذلك الغارديان وتلغراف ومورنينغ ستار. كان تزويد الأسلـ ـحة للمتمردين السوريين جزءاً من عملية سرية لوكالة المخا برات المركزية، أطلـ ـقها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في العام 2013، بناء على اقتراح من وزيرة الخارجية آنذاك هيلاري كلينتون، ورئيس وكالة الاستخبا رات المركزية في ذلك الوقت، ديفيد بترايوس. بنيت سلسلة معقدة لتوريد السلا ح.

بالإضافة إلى ذلك، اشترت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية أسلـ ـحة من دول الاتحاد الأوروبي من خلال شركات خاصة أبرمت عقوداً ذات صلة مع جهات حكومية.

تتحدث المواد المنشورة عن عدم جواز مقـ ـتل الكوماندوس البريطانيين بأسلـ ـحة أمريكية في سوريا في وقت يقا تلون فيه في تحالف تقوده الولايات المتحدة، ويحولون مع زملائهم من البنتاغون دون تد مير دمشق للدولة الإسلامية. الحديث يدور عن حاجة ملحة إلى انسحاب القوا ت البريطانية من سوريا. بالإضافة إلى ذلك، كان هناك عدد من التقارير عن حوا دث فردية، من تواطؤ بعض قادة قوا ت سوريا الديمقراطية مع مسلـ ـحي “الخلا فة السوداء”. السؤال الذي يطرح نفسه: ألا تشكل الأحد اث الموصوفة بداية لانهيا ر التحالف الدولي المنا هض ل”دا عش”، ما يمكن أن يهز أسس وجود الناتو

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com