علماء هنود يبتكرون شمساً اصطناعية

سوريا الإعلامية | خنين اللبان

الشمس التي تعد مصدراً هاماً للطاقة في كوكبنا عبارة عن كرة مثالية متألفة من البلازما الساخنة تجري في داخلها حركة حمل حراري بوسعها توليد المجال المغناطيسي.
اعتماداً على ذلك ابتكر العلماء شمساً اصطناعية من البلازما، وذلك بواسطة المجال المغناطيسي الذي يستخدم للحفاظ عليها, وقال العلماء إن اختراعهم سيساعد في ابتكار سبل جديدة لتوليد الطاقة.
حيث أحرز العلماء في معهد دراسة البلازما بولاية غوجارات الهندية اختراقاً حقيقياً في مجال الحفاظ على البلازما , وصرح مدير المعهد “تعلمنا الاحتفاظ بالبلازما الساخنة التي تم استخراجها من الهيدروجين باستخدام مغناطيس يتصف بقدرة عالية جداً على توصيل الكهرباء”
كما أوضح أن اختراعهم هو تجربة فريدة تشير إلى احتمال توليد طاقة تشبه طاقة الشمس في داخل مختبر.
إضافة لذلك سعى العلماء الهنود إلى تكرار ذلك في ظروف المختبر, ومن أجل إحراز نتيجة إيجابية قاموا بتطوير وحدة “توكوماك” حيث أنشئت كرة بلازما تبقى في حالة مستقرة بواسطة المجال المغناطيسي.
ويقول العلماء إن الطاقة التي استقرت في داخل وحدة “توكوماك” يمكن أن تسلم طاقتها لتنقل إلى أهداف أخرى, وفي حال وصلها بالتوربين يمكن أن تولد طاقة نظيفة بيئياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.