'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - محليات - اللاذقية .. طوابير على الغاز واسطوانات فارغة

اللاذقية .. طوابير على الغاز واسطوانات فارغة

مركز غاز “الدعتور” كان على وشك أن يتحول إلى مسرح جريمة لولا تدخل الأهالي وإبعاد المسدس!

رفض مركز توزيع الغاز في حي “الدعتور” بمدينة “اللاذقية” توزيع إسطوانات الغاز على الجمهور الغفير أمامه، قبل استدعاء دورية شرطة لضبط الأمور بعد حدوث مشاحنات بين المواطنين خلال عملية الحصول على الغاز.

“مازن” وهو أحد الذين كانوا ينتظرون دورهم للحصول على إسطوانة غاز في المركز المذكور قال لـ”سناك سوري” إنه كان ينتظر منذ الساعة الـ7 صباحاً للحصول على الغاز لكنه لم يتمكن من الحصول عليه إلا عند الساعة الـ2 ظهراً عقب وصول سيارة توزيع الغاز عند الساعة الـ1 ظهراً، ودورية الشرطة عند الساعة الـ1 والنصف لتنظيم الدور.

يضيف “مازن”: «أحد الأشخاص أمسك مسدسه يريد أخذ جرة غاز بالتهديد، إلا أن الأهالي تجمعوا حوله وأخذوا مسدسه منه وحلت القصة أهلية بمحلية هذه المرة، ومن يدري كيف قد تتطور الأمور لاحقاً مع هذا الزحام كله».

أزمة الغاز في “اللاذقية” بدأت منذ مطلع الأسبوع الجاري، حيث أعرضت مراكز توزيع الغاز الخاصة عن توزيعه، وتحججت بتقليل مخصصاتها التي تحصل عليها من الغاز، وقال أحد أصحاب المراكز الخاصة لـ”سناك سوري” مفضلاً عدم الكشف عن اسمه: «كنا نحصل على 200 جرة كل يومين، جرى تخفيضها فجأة إلى 50 جرة لمرتين في الأسبوع فقط وهو ما خلق أزمة».

الأهالي اتهموا المراكز الخاصة باحتكار الغاز لبيعه لاحقاً بأسعار أغلى، في حين افتقدت شوارع المدينة لباعة الغاز المتجولين الذين كانوا يملؤنها الأسبوع الفائت، وهو ما أدى لتهافت الأهالي على مركز التوزيع في شركة “سادكوب” والذي شهد زحاماً كبيراً.

“حسن بغداد” مدير “سادكوب” في “اللاذقية” نفى وجود أزمة غاز أو تقليل في مخصصات المدينة، معتبراً أن الأمر مجرد إشاعة، وذلك بحسب ما قالت الناشطة “ندى عدنان مشرقي” عبر مجموعتها في الفيسبوك (الصورة أدناه).

“سناك سوري” حصل على فيديو يوضح حالة الزحام في مركز توزيع الغاز بحي “الدعتور”، حيث تجمهر الناس مع أسطواناتهم منتظرين فرج الله و”الغاز”.

يذكر أن وزير النفط والثروة المعدنية “علي غانم” كان قد أكد في شهر أيار الفائت عن وضع بئر البريج 4 في موقع محطة “البريج ” بالخدمة خلال شهر حزيران، ضمن مشروع منطقة شمال “دمشق” للغاز بمعدل إنتاج 150 ألف متر مكعب من الغاز يومياً، “يعني ياهو ماحطو بالخدمة، يا إما حطوا بالخدمة وماخدم الأهالي، يعني هيك شي”.
سناك سوري

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com