“داعش” يدعو أنصاره المقيمين في الولايات المتحدة إلى قتل جنود أمريكيين

تاكيدا على ارتداد الارهاب الى داعميه ومموليه.. نشر تنظيم “داعش” الإرهابي على الانترنت اسماء وصور 100 جندي أمريكي وعناوينهم في الولايات المتحدة ودعا أنصاره المقيمين هناك إلى قتلهم.

ونقلت رويترز عن وزارة الدفاع الأمريكية قولها: “بعد نشر المعلومات على الانترنت إنها تحقق في الأمر”.

من جهته قال مسؤول في الوزارة: “لا يمكنني تأكيد صحة المعلومات لكننا نفحصها.. نشجع أفرادنا دوما على ممارسة أمن العمليات الملائم وتنفيذ إجراءات الحماية”.

وكانت جماعة تطلق على نفسها “قسم التسلل الالكتروني” في تنظيم “داعش” الإرهابي كتبت باللغة الانكليزية أنها تسللت إلى عدد من الخوادم العسكرية وقواعد البيانات ورسائل البريد الالكتروني ونشرت معلومات عن اسماء وصور وعناوين لمئة عضو في الجيش الأمريكي حتى يتمكن منفذو الهجمات الفردية من قتلهم وشملت الرسالة الرتب العسكرية لبعض اولئك العسكريين الذين ذكرت أسماؤهم.

بدورها قالت صحيفة “نيويورك تايمز”: “لا يبدو أن المعلومات تم الحصول عليها من خلال التسلل إلى خوادم الحكومة الأمريكية”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في وزارة الدفاع لم تذكر اسمه قوله.. “إن معظم المعلومات يمكن العثور عليها في السجلات العامة ومواقع البحث عن العناوين السكنية ووسائل التواصل الاجتماعي”.

وأوضحت الصحيفة عن مسؤولين قولهم: “إن القائمة تم استخلاصها فيما يبدو من أفراد جرى ذكرهم في مقالات اخبارية عن الضربات الجوية على تنظيم /داعش/ الارهابي”.

يشار إلى أن عددا من الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة والأنظمة التابعة لها كنظام رجب طيب أردوغان ومشيخات وممالك الخليج دعموا الإرهابيين في سورية وزودوهم بالأسلحة والأموال وشجعوهم على التسلل إليها وبعد أن اكتشفوا خطر عودتهم إلى بلادهم حاولوا اتخاذ إجراءات لمنعهم من ذلك خوفا من ارتداد الإرهاب الذى دعموه إليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.