'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - محليات - “جيش الاسلام” من الحضن السعودي الى التركي!

“جيش الاسلام” من الحضن السعودي الى التركي!

اصبح تنظيم “جيش الإسلام” الارهابي الذي خرج من الغوطة الشرقية والقلمون الغربي إلى الشمال السوري مقربا من تركيا والفصائل التابعة لها في شمال سوريا.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية عن مصادر معارضة في الشمال السوري أن “عددا كبيرا من مسلحي ميليشيا جيش الإسلام توجهوا إلى مدينة الباب بريف حلب الشمالي، لأن إدلب وريفها يوجد فيها تنظيمات خاض جيش الإسلام ضدهم معارك سابقة في الغوطة، ما أجبره على التوجه إلى مناطق سيطرة الميليشيات المسلحة التابعة لتركيا في الشمال”.

وذكرت مصادر الصحيفة أن “علاقة جيش الإسلام توطدت مع تركيا، بعد تهجيره من الغوطة، وانقطاع الدعم السعودي عنه، ما دفعه للتراجع عن مواقفه السابقة تجاهها، مقابل دعمها له ولعناصره”.

وأشارت المصادر إلى أنه ومنذ وصوله إلى مدينة الباب بدأ مسلحو “جيش الإسلام” بعقد اجتماعات مع كافة متزعمي الميليشيات الموجودة في المنطقة، بهدف تحسين وضعه والتعاون معها.

وكانت آخر دفعة من مسلحي “جيش الإسلام” خرجت من دوما إلى الشمال السوري في منتصف شهر أبريل/نيسان من هذا العام، ثم تبع ذلك خروج مقاتلي التنظيم المتشدد من القلمون الغربي بنفس الشهر، وذلك بعد عملية واسعة للجيش السوري أدت إلى تحرير الغوطة الشرقية والقلمون الغربي من مختلف التنظيمات المتمردة على الدولة السورية.

وكان “جيش الاسلام” قبل الخروج من الغوطة يتبع (عقائديا وماليا) للسعودية، لكنه الان اصبح يتبع الى تركيا، وهو مادفع وسائل الاعلام السعودية لمهاجمته ووصفه قائد جيش الاسلام البويضاني بالخائن والهارب والمختلس، وذلك على خلفية ليس انسحابه من الغوطة بل ارتمائه في “الحضن التركي”.

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com