'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - محليات - حرس الحدود العراقي يقتل دب سوري نادر مهدد بالانقراض !

حرس الحدود العراقي يقتل دب سوري نادر مهدد بالانقراض !

تداولت صفحات تواصل اجتماعي محلية، أمس الخميس 1 من تشرين الثاني، صورًا قالت إنها للدب البني السوري، بعد أن قتله مجموعة من حرس الحدود العراقي.

وذكرت الصفحات أن الصورة هي للدب البني السوري المهدد بالانقراض، وأنه كان في حالة سبات شتوي، على الحدود السورية العراقية، لكنه هرب جراء العمليات الحربية، فقتله حرس الحدود.

الدب البني السوري

أعلن مشروع حماية الحيوان في سورية “سبانا” بالتعاون مع وزارة الثقافة خلال الاحتفالية الرابعة لليوم العالمي للحيوان “الدب البني السوري” حيوان عام 2010، ويأتي اختيار الحيوان على اعتبار أنه يعيش في سوريا، ومهدد بالانقراض.

اسمه العلمي “Ursus arctos syriacu” أي أن اسمه جاء منسوبًا إلى سوريا، موطنه الأصلي، لكن أحدًا لم يشاهده في الجبال السورية، منذ خمسينيات القرن الماضي.

تنحدر معظم سلالات الدببة في القوقاز من اختلاط الدب السوري والأوراسي، إذ يعد الدب السوري سلالة أصيلة (غير هجينة).

يتركز الموطن الأساسي للدب البني السوري في المناطق الجبلية مثل جبل حرمون، وسلسلة جبال لبنان الشرقية، ويسكن في أجواف الأشجار والكهوف على ارتفاعات عالية، ويعتمد على الغذاء الموجود في الأراضي المعشبة والمروج والغابات، كما أنه يدخل القرى في الجبال ليتغذى على الحبوب والبندق.

ويعيش حاليًا في المناطق الممتدة من تركيا إلى إيران، بما فيها جبال القوقاز في روسيا، وجورجيا وأرمينيا وأذربيجان، في اعتقاد سائد عن انقراضه في كل من سوريا ولبنان.

ونقل موقع “باحثون سوريون” عن الباحث عصام حجار (وهو باحث ومصور للمعهد الفرنسي للشرق الأوسط في دمشق)، أنه شاهد وصور آثار الدب البني السوري في بلودان، عام 2004، وكان ذلك أول دليل على وجود الدب السوري في سوريا، منذ أكثر من 50 عامًا.

وتم منع صيد الدببة البنية في سوريا منذ عام 1969 لحمايتها من الانقراض، ويبلغ حجم رأس ذكر الدب البني السوري بين 30و40 سنتيمترًا وطوله نحو 150 سنتيمترًا، ولون فرائه أسمر خفيف، وشعر كاهله (المنطقة بين الرقبة والكتفين) أطول من فرائه، ولونه بني ورمادي وفي أغلب الأحيان يكون هناك ظل مختلف يمتد إلى باقي جسمه ويوجد عند بعض الدببة شريط امق يمتد فوق منطقة الظهر.

ويعتبر الدب السوري من الحيوانات النادرة في سوريا، إضافة لحيوانات أخرى مثل الذئاب والغزلان، لكن أيًا من هذه الدببة لم يتم إحضاره إلى محمية، كبقية الأنواع المهددة بالانقراض.

وكالات

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com