'; echo ''; endif; endif; wp_reset_query(); ?>
الرئيسية - محليات - الامريكي يتخبط بين الاكراد وداعش

الامريكي يتخبط بين الاكراد وداعش

..

تشغل منطقة هجين موقعا هاما على خارطة الصراع العسكري شرق سوريا، فالقوات الكردية المدعومة بغطاء امريكي واسع في المناطق القريبة تستمر بفشلها بمحاولات مهاجمة داعش.

المعارك مستمرة للشهر السادس على التوالي، و واشنطن تستخدم الأمر كذريعة لتبرير تواجدها غير الشرعي والقانوني في سوريا.

مسلحو داعش هاجموا في 13 اوكتوبر الفائت مخيما للاجئين في منطقة البحرة، وتمكن التنظيم من أسر 130 عائلة عربية كأسرى، وتم اقتيادهم إلى سجون في منطقة هجين التي يسيطر عليها داعش.

مجمل الأسرى لدى داعش قارب عددهم 700 أسير، بينهم جنسيات أوروبية وأسيوية.

يبدو أن داعش يتحكم بزمام الأمور هناك، خلف الفرات، ولذا يقومون بإنذار الاكراد لأخذ التدابير اللازمة بما يتعلق بمعسكراتهم الخاصة.

اليوم اقدمت طيارتان حربيتان تابعتان لقوات التحالف غير الشرعي من نوع f16 بقصف الأكراد خلال مواجهتم مع داعش، فقتل 6 اكراد واصيب 15 اخرون، وبالتالي توقف هجوم الاكراد.

كل ذلك والكثير من التفاصيل تدل حكما على فشل السياسة الامريكية في سوريا، كما فشلت في العراق، فيبدو ان امريكا لا تحل المشاكل بقدر ما تخلقها.

بتعليقاتكم ومشاركتكم للمقالات يصل صوتنا إلى أبعد مدى بفضلكم ومعكم

لسنا مسؤولين عن التعليقات الواردة والمعلق وحده يتحمل مسؤولية التعليق

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com