مقتل المدعي العام لاسطنبول متأثرا بجروح أصيب بها خلال عملية تحريره من المسلحين

مقتل المدعي العام لاسطنبول متأثرا بجروح أصيب بها خلال عملية تحريره من المسلحين

فاد مصدر طبي تركي مساء الثلاثاء 31 مارس/آذار بوفاة المدعي العام لمدينة اسطنبول سليم كيراز متأثرا بجروح أصيب به خلال عملية تحريره من المسلحين.

وفاة المدعي العام لاسطنبول متأثرا بجروح أصيب بها خلال عملية تحريره من المسلحين

وقال مصدر في مستشفى باسطنبول إن جروح سليم كيراز كانت خطيرة جدا وقلبه توقف رغم جهود الأطباء لإنقاذ حياته.

وفي وقت سابق من الثلاثاء تمكنت القوات الخاصة التركية من تحرير المدعي العام باسطنبول بعد احتجازه من قبل مسلحين ينتمون لجماعة يسارية تركية متطرفة لعدة ساعات.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن القوات تمكنت من تصفية منفذي عملية الاحتجاز، مشيرة إلى نقل المدعي العام محمد سليم كيراز إلى المستشفى بسبب إصابته خلال تبادل لإطلاق النار.

وكانت جبهة التحرر الشعبي الثوري نشرت صورة على موقعها في الإنترنت للنائب العام وقد صوب مسدس إلى رأسه.

ويتولى كيراز التحقيق في قضية وفاة مراهق، فارق الحياة، جراء إصابته بكبسولة قنبلة مسيلة للدموع، خلال احتجاجات منتزه غزي في منطقة تقسيم باسطنبول عام 2013  والمناهضة لحكومة رئيس الوزراء وقتها رجب طيب أردوغان.

وكانت وكالة الأناضول أفادت، بأنه جرى احتجاز كيراز في مكتبه بالطابق السادس في قصر العدل بمنطقة جاغاليان في اسطنبول، بعد إخراج كاتب العدل بقوة السلاح من المكتب.

وأضافت الوكالة أنه لدى محاولة قوات الأمن اقتحام باب المكتب، سمع دوي طلقين ناريين من الغرفة، فيما أخلي الطابق، واتخذت تدابير أمنية مشددة.

وانتقلت فرق من القوات الخاصة ومكافحة الإرهاب، إلى موقع الحادث، إضافة إلى فريق مختص بالمفاوضات، تابع لمديرية الأمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.