الدراما السورية تعلن استعدادها لمنافسة الأعمال العربية متخطية تأثير الأزمة عليها

سوريا الإعلامية | حنين اللبان

على الرغم من أن معظم الأعمال الدرامية السورية لم تحظ بقنوات عرض في رمضان الفائت، إلا أن ذلك لم يمنع الشركات من إطلاق عجلة الإنتاج من جديد، وبدء الاستعداد للموسم المقبل.

حتى الآن يجري الإعداد لإطلاق نحو 15 مسلسلاً، حيث انتهت مرحلة ترتيب الأوراق بالنسبة للكثير من الأعمال بعضها لا يزال يستكمل عمليات التصوير، وبعضها مؤجل من الموسم الماضي، وبعضها يبدأ قريباً عمليات التصوير.
من الأعمال التي ستتصدر القائمة مسلسل “شهر زمان” حيث وصل إلى خط النهاية كأول الأعمال منتهية التصوير والجاهزة للعرض لرمضان أو قبله وهو من تأليف وإخراج زهير قنوع وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي بالشراكة مع قبنض للإنتاج الفني متمماً بذلك 70 يوم تصوير بين دمشق وريفها وطرطوس.
ويحكي العمل في خطه الرئيسي عن تجار الأزمة بالتوازي مع مجموعة من العلاقات الإنسانية التي تجمع أبطال العمل بعضهم ببعض ساعياً بشكل أساسي لتصوير انعكاس الأزمة على مجموعة من شخصيات العمل خلال شهر واحد كما يتضمن المسلسل خطوط أخرى كثيرة لها علاقة بالحب، والتلاعب الإنساني عبر الجمعيات الخيرية، وآلام النزوح والبحث عن عمل وأمل في ظروف الحرب، حيث يؤدي فيه أدوار البطولة: عباس النوري، ديمة قندلفت، سمر سامي، خالد القيش، علاء قاسم، وائل رمضان, سعد مينة، وغيرهم من نجوم الدراما السورية.
ثاني الأعمال الجاهزة من المتوقع أن يكون “عناية مشددة” , حيث شارف المخرج أحمد إبراهيم الأحمد على اختتام المشاهد الأخيرة من عمله الذي يصور في دمشق، وهو من تأليف علي وجيه ويامن الحجلي، وبطولة عباس النوري، ديمة قندلفت، أيمن رضا، مهيار خضّور، مرح جبر، سليم صبري والكثير من النجوم السوريين.
عناية مشددة دراما اجتماعية معاصرة تدور معظم أحداثها في دمشق 2013 – 2014، إضافة إلى اللاذقية وبيروت، ويرصد يوميات المواطن السوري في ظل التحوّلات الاجتماعية والاقتصادية الحادة والأحداث الدامية التي تشهدها البلاد من خلال مجموعة من الحكايا الاجتماعية.
إضافة إلى أن المخرجة رشا شربتجي أنهت مسلسل «علاقات خاصة» في بيروت وهو من تأليف نور شيشكلي ومؤيد النابلسي, تدور أحداثه حول خمس زيجات بحكايات مختلفة وتفاصيل متنوعة لخمس فتيات يعشن ليلة الدخلة في وقت واحد، ومن تلك الليلة تبدأ الحرب، إنها حكاية الحب، الانتقام، الرغبة، والخيانة.
من سورية ولبنان ومصر تجتمع قصص العشق المدمرة لتنتهي تحت مسمى واحد «علاقات خاصة» حيث لا علاقة تشبه الأخرى ولا شخصية تبدو مألوفة, وسيضم العمل كلاً من باسم ياخور, ديمة قندلفت، منى واصف، جيني إسبر، سوزان نجم الدين، عبد الهادي الصباغ، ضحى الدبس، ورنا شميس، علاء الزعبي وغيرهم.
ومن جهة أخرى لا تزال سياسة الأجزاء طاغية على عدد كبير من الأعمال، فمنذ أن فتح المسلسل الشهير «مرايا» الباب على مصراعيه، ومن بعده «حمام القيشاني»، و«بقعة ضوء».. تم تكريس هذه الفكرة لتكون إحدى الثوابت التي تتميز بها الدراما السورية بكل ما تحمل من سلبيات وإيجابيات، وأصبحت الأجزاء موضة العصر الدرامية .
فرغم الجدل الذي أثاره مسلسل صرخة روح أسدل المخرج إياد نحاس الستار على خماسيات جديدة منه علماً أن العمل يتألف من ست خماسيات موزعة على ثلاثين حلقة تتحدث في مجملها عن قصص الخيانة.
كما أعلنت شركة «سما الفن» عن استعدادها لإنتاج جزء حادي عشر من «بقعة ضوء» العمل الكوميدي الذي كان ولا يزال يحصد نسبة مشاهدة عالية، وغالباً ما سيكون تحت إدارة المخرج عامر فهد للجزء الرابع على التوالي.
وبعد أن انتهى المخرج عزام فوق العادة من تصويره، دخل الجزء السابع من «باب الحارة» مرحلة العمليات الفنية ليكون جاهزاً للعرض في شهر رمضان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.