لو في منو 10 كانت سورية بخير …. المهندس حامد حسين من بلدية طرطوس

عانت مدينة طرطوس على مدى سنوات عديدة من اهمال كبير شمل جوانب خدمية كثيرة و فساد اكبر ومرت على بلديتها الكثير من اللجان الرقابية و التفتيشية التي احالت العديد من الفاسدين للجهات المختصة و اقالت اخرين
و في ظل هذا الظلام الدامس في بلدية طرطوس كان المهندس حامد حسين رئيس دائرة الصيانة مثالا للنزاهة و الاخلاق بسعيه الدائم لتحسين واقع المدينة من كل جوانبها الخدمية بامكانيات بسيطة و متواضعة
ومن موقعنا كصحافة مسؤولة كما ندين الفساد و القاسدين لا بد ان نتوجه بالشكر الى كل من يقوم بعمله و يسعى لتطوير مدينته