اكتشاف أقدم نص من الإنجيل في قناع مومياء مصرية

سوريا الإعلامية | متابعة : ريما ضوميط 

مؤخراً اكتشف فريق من العلماء على قطعة صغيرة من ورق البردي مايعتقد أنه أقدم نص من الكتاب المقدس المسيحي-الانجيل، حيث استخدم ورق البردي كقناع لتغطية مومياء مصرية قديمة..
وأكد الخبراء على احتواء قطعة البردي لنص من كتاب “مرقص” يعتقد أنه قد كتب في وقت ما خلال القرن الاول الميلادي قبل العام 90 بعد الميلاد،
ووفقاً للباحثين فإن معظم مومياوات الفراعنة والنبلاء التي اكتشفت في العصور الحديثة، كانت تغطى وجوهها بأقنعة من الذهب، أما بالنسبة للأشخاص العاديين لم يتحملو تكاليف صنع الاقنعة الجنائزية من الذهب حيث كانو يدفنون وعلى وجوههم أقنعة مصنوعة من ورق البردي والطلاء والغراء.
وقد كتب النص الانجيلي على قطعة ورق البردي قبل أن يستخدم لعمل قناع المومياء، وهو يعامل بحرص شديد من الباحثين، حتى لايتغير أي جزء من أجزائه.
وقد تحدث “كريغ ايفانز” الخبير في دراسات “العهد الجديد” واستاذ في كلية اللاهوت بمدينة “ولف فيل” في كندا، عن الاكتشاف الاخير قائلا “ان العلماء عثروا أيضاً على وثائق من القرن الأول والثاني والثالث الميلادي، بعضها نصوص مسيحية وأخرى توراتية ويونانية قديمة، وأوراق عمل يومية ورسائل شخصية من تلك العصور القديمة”
وأوضح “ايفانز” ان واحداً من الأقنعة التي اكتشفها العلماء قد يحتوي على 12 نص يمكن ان تكشف عن تفاصيل مهمة حول التاريخ القديم.
وأضاف أنه لا يوجد في العالم بأسره سوى القليل جداً من الوثائق التي يعود تاريخها إلى سنة100 و 200 بعد الميلاد حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.