مريض يغادر المستشفى في عيد الميلاد وقلب اصطناعي في صدره

أبدى الشاب الأمريكي المريض ستان لاركين من أبناء ولاية ميتشيغان رغبة في الاحتفال بعيد الميلاد مع اسرته، لذلك غادر المستشفى الذي رقد فيه دون أن ينتظر إجراء عملية زراعة قلب له.

ورقد الشاب في أحد مستشفيات ولاية ميتشيغان في انتظار عملية زراعة القلب التي اعتزم الاطباء تنفيذها في عطلة عيد الميلاد. لكن الانتظار طال، وأصبح مملا جدا. فوافق الأطباء على أن يزور المريض ذويه يوم العيد بعد أن زودوه بقلب اصطناعي يزن 6.5 كيلوغرام.

القلب الاصطناعي عبارة عن صندوق صغير يمكن أن تتسع له حقيبة ظهر. وهناك أنابيب خاصة تربطه بأعضاء جسم المريض، ما يمكنه من ممارسة أشغاله المنزلية.

يذكر أن ستان لاركين بدأ يواجه مشاكل في قلبه حين بلغ السادسة عشرة من عمره. ثم عرف ابواه أنه يعاني من العيب القلبي الولادي. ومنذ ذلك الحين يعيش الشاب مزودا بقلب اصطناعي في انتظار العملية الجراحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.