اطلاق النار على شرطيين في جنوب باريس

اطلاق النار على شرطيين في جنوب باريس

أصيب شرطيان بلديان في باريس برصاص مجهولين صباح الخميس، وأفاد مصدر للميادين أن الشرطة تبحث عن شخص أطلق النار على الشرطيين جنوب العاصمة الفرنسية .
إلى ذلك، أفادت مصادر فرنسية أن الأصغر سناً بين  الثلاثة  المشتبه بهم الذين تلاحقهم الشرطة الفرنسية في الهجوم على صحيفة “شارلي ايبدو” وإسمه حميد مراد  سلّم نفسه للشرطة طواعية.ونشرت الشرطة الفرنسية صورة الآخوين الفارين المشتبه بهما وهما الشقيقان سعيد كواشي وشريف كواشي ويحملان الجنسية الفرنسية.كما حذّرت الشرطة من انهما قد يكونان مسلحين وخطرين.وكان إثنا عشر شخصاً بينهم شرطيان قد قتلوا وجرح أحد عشر آخرون في هجوم مسلح استهدف مقر الصحيفة.
وتجمع أكثر من مئة ألف شخص في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى  تنديدا بالاعتداء على الصحيفة.
ففي باريس تجمع نحو خمسة وثلاثين ألف شخص  في ساحة “لاريبوبليك” على مسافة قريبة من مقر الصحيفة.المتظاهرون حملوا شارة سوداء كتب عليها “أنا شارلي”، كما رفعت لافتات كتب عليها “شارب مات حرا” في إشارة إلى رسام الكاريكاتور ومدير الصحيفة الذي قتل في الاعتداء مع ثلاثة رسامين آخرين. وتوالت الإدانات العربية والدولية الواسعة للهجوم في باريس، الأزهر الشريف دان الهجوم ووصفه بالإجرامي مشيرا إلى أن الاسلام لا يقبل العنف فيما وصفتْه كل من جامعة الدول العربية والسعودية وقطر وتونس والاردن ومصر بالإرهابي.كما دانتْ ايران وتركيا والدول الغربية والولايات المتحدة وروسيا الهجوم وأجمعتْ على وصفه بالإهاربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.