حزب الله يوقف عميلا إسرائيليا داخل صفوفه

أوقف حزب الله اللبناني أحد قادته المسؤولين عن العمليات الخارجية بعد ثبوت تورطه بالعمالة لإسرائيل، حسبما أفاد مصدر مقرب من التحقيق يوم الخميس 25 ديسمبر/ كانون الأول.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن المصدر أن حزب الله أوقف قبل 3 أشهر قائدا في العمليات الخارجية يدعى محمد شوربة بعد ثبوت عمالته لإسرائيل منذ عام 2007.

وأضاف المصدر أن شوربة كان يتولى مسؤولية التنسيق في وحدة العمليات الخارجية المرتبطة بالأمن العسكري للحزب والمعروفة بالوحدة 910، وهي المسؤولة عن “العمليات الأمنية” التي ينفذها حزب الله في الخارج.

وأكد المصدر أن محمد شوربة “أفشل نحو خمس عمليات أمنية كان يخطط الحزب لتنفيذها في الخارج ضد أهداف مرتبطة بإسرائيل للثأر لمقتل قائده العسكري عماد مغنية الذي قتل في دمشق عام 2008 في عملية اغتيال اتهم الحزب إسرائيل بالوقوف خلفها”.

وأوضح المصدر أن “التحقيقات عمدت إلى عزل الخلايا بعضها عن بعض لتحديد التسريب المحتمل، فاكتشف الخرق، لا سيما وأن التحقيقات جاءت بعد سلسلة إخفاقات غير مفهومة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.