ذكرى اثنين وعشرون عاماً على إبعاد مجاهدي فلسطين إلى مرج الزهور في لبنان

ذكرى اثنين وعشرون عاماً على إبعاد مجاهدي فلسطين إلى مرج الزهور في لبنان

مدير مكتب سوريا الإعلامية في فلسطين المحتلة

من ذكريات مرج الزهور 1992

في ليلة السابع عشر من كانون أول عام 1992، وفي ظل أجواء باردة جداً مع أمطار وثلوج، قامت قوات الاحتلال الصهيوني بإبعاد 416 مجاهداً فلسطينياً من نشطاء انتفاضة الحجارة إلى مرج الزهور في جنوب لبنان.

وكان لي الشرف أن أكون أحد مبعدي حركة الجهاد الإسلامي إلى جنوب المقاومة والعز والشرف، ومن باب أنه لا يعرف لأهل الفضل إلى ذوو الفضل، فإنني أتقدم بالشكر أصالةً عن نفسي ونيابةً عن إخواني إلى كل من ساعدنا وقدم لنا ما نحتاجه من طعامٍ وشرابٍ وملبسٍ وخيام، وأخصّ بالذكر إخواننا مجاهدي حزب الله والجيش اللبناني والجيش العربي السوري الذين لم يألوا جهداً في تقديم كل ما يلزمنا، حيث كان لما قدموه لنا أثر كبير في تخفيف مصابنا وألمنا؛ بسبب إبعادنا عن أهلنا وعن فلسطين الغالية، وإن شاء الله رب العالمين يكون ذلك في ميزان حسناتهم، ونعاهدهم أن نبقى أوفياء لهم ولمقاومتهم وأن نبقى معاً في محور المقاومة دفاعاً عن فلسطين وعن لبنان وعن سوريا وعن كل أحرار وشرفاء العرب والمسلمين وأن نكون رأسَ حربة المقاومة في وجه العدو الصهيوني حتى هزيمة التكفيريين في بلاد الشام والصهاينة في فلسطين، وحتى تحرير فلسطين كل فلسطين ونصلي معاً في بيت المقدس مسلمين ومسيحيين، ويسألونك متى هو قل عسى أن يكون قريباً.

عشتم وعاش لبنان .. عشتم وعاشت بلاد الشام .. والله أكبر والنصر لمحور المقاومة وفلسطين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الشيخ أ.حازم الهيموني من خليل الرحمن – فلسطين المحتلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.