اعترافات حمد بن جاسم وجون بايدن دليل جنائي فمن لها؟؟

اعترافات حمد بن جاسم وجون بايدن دليل جنائي فمن لها؟؟

خضر عواركة- وكالة انباء اسيا

ارسلت نص لمحامية متخصص بالقانون الدولي وترجمته للقراء الأعزاء عل بينهم من يتولى تشكيل لجنة قانونية لدعم هذا الأمر حتى تنفيذه.
فاعترافات حمد بن جاسم حول دور بلاده في تمويل وتسليح الارهاب تنفيذاً لاوامر اميركية سعودية وبتعاون تركي يمثل دليل ادانة أمام هيئات قانونية سواء في اوروبا او امام المحكمة الدولية والضغط الروسي قد يجعل مثل هذه الشكوى امراً واقعياً وهي على الأقل فرصة لتوثيق جرائم المتورطين في ابادة الشعب السوري.
نص رسالتي الى المحامية:

عناية العزيزة ميشلين
انا بخير واتمنى ان تكوني انت كذلك.
عزيزتي …
ارجو التقدم بالنيابة عن اسماء ساوردها في سند التوكيل بشكوى أمام القضاء المختص ضد كل من:

1. دولة قطر وحكوماتها وحكامها المتعاقبين ومسؤولي مخابراتها وكل من يظهره التحقيق متورطاً منذ العام 2011 حتى اليوم.

2. الولايات المتحدة الاميركية بكل حكامها وحكومتها وامنييها ومن يظهره التحقيق متورطاً منذ العام 2011 الى الان.
3. المملكة السعودية وملوكها وحكامها من عام 2011 الى اليوم وكل من يظهره التحقيق متورطاً.
4. تركيا وحكامها وحكومتها وامنييها من عام 2011 الى اليوم وكل من يظهره التحقيق متورطاً.
افراد وشخصيات واجهزة وحكومات ستكشفهم التحقيقات وتكشف دورهم في جريمة ضد الانسانية ومحرقة موصوفة ومكتملة الشروط قانونا بموجب القوانين الجنائية الدولية كما الكندية.

الجهة المدعية: الموقعين على سند التوكيل بشكل شخصي
سبب الادعاء : محاولة قتل الموكلين مع عائلاتهم مع سبق الاصرار والترصد من ضمن جريمة محرقة وابادة جماعية قام بها المدعى عليهم ضد 23 مليون سوري عامة وسكان أراضي دولة الجمهورية العربية السورية بدءاً من العام 2011 الى اليوم باعتراف كل من:
– حمد بن جاسم وزير خارجية ورئيس وزراء قطر السابق (مرفق ربطاً فيديو اعترافاته الكاملة)
– جون بايدن نائب الرئيس الاميركي السابق.
– واخرين لا يعدون ولا يحصون.
في التفاصيل:

بتاريخ لم يمر عليه الزمن اعترف كل من جوم بايدن ودونالد ترامب بان الادارة الاميركية مولت وسلحت الارهابيين في تنظيم داعش والنصرة في سورية واستخدمتهم لتحقيق هدف سياسي بأستعمال العنف لتحقيق غايات سياسية منها اسقاط الحكم السورية كما اتهم بايدن وترامب كل من السعودية وقطر بتمويل وتسليح الارهاب في سورية.
وقد قدم حمد بن جاسم وهو من المدعى عليهم اعترافا كاملا سرد فيه ووثق جريمة ابادة الشعب السوري على يد حكومته مع شركاءها وهم المدعى عليهم الباقون في مقدمة الشكوى البند “بي” وقد روى المدعى عليه دوره في الجريمة وادوار شركاءه كافة معترفا بان الجرائم المدرجة في البند c قد نفذها هو شخصيا مع حكومته وباقي المدعى عليهم عن سبق تصور وتصميم تنفيذا لامر اميركي سعودي.
وقد ادت جرائم المدعى عليهم الى :
– مقتل وجرح وتهجير اكثر من أحدى عشر مليون سوري مدني والى تدمير 60 بالمئة من البنى التحتية والمدن والقرى السورية كافة.
لهذا يرجى ملاحقة المدعى عليهم فورا امام محكمة العدل الدولية والمحاكم الاوروبية والمحاكم في اي بلد يقبل بملاحقة هؤلاء السفاحين.

مع شكري سلفاً