العنوان : (( اقتحام مدن الضفة الغربية وارتقاء شهيد في محافظة خليل الرحمن ))

العنوان : (( اقتحام مدن الضفة الغربية وارتقاء شهيد في محافظة خليل الرحمن ))

خــــــــــاصّ |مدير مكتب فلسطين :عهد حازم الهيموني

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين حملة اعتقالات ومداهمات واسعة طالت مدن الضفة الغربية وتركزت في محافظة الخليل .

قبل شهر وفي نفس هذه الأيام أعلن ما يسمى بالجيش الإسرائيلي عن فقدان ثلاثة جنود إسرائيليين في إحدى المستوطنات القربية من الخليل ، واتهم الجيش الإسرائيلي ثلاثة مواطنين بعملية الأسر وهم : مروان القواسمي ، عامر أبو عيشة ، وحسام دوفش ، ولا زالت قوات الاحتلال تبحث عن مروان وعامر ، فيما ألقت القبض على الشاب حسام الذي نفت عائلته أن له صلة بعملية أسر الجنود الثلاثة وقتلهم . وعلى إثر ذلك شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة عسكرية كبيرة في الخليل للبحث عن جنودها الثلاثة المأسورين ، قامت خلالها باعتقال ما يزيد عن 400 شخص من محافظات الضفة الغربية المحتلة منهم نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني ، كما قامت بتكسير وتفجير وهدم العديد من البيوت ، واستشهد خلال الحملة أكثر من 7 فلسطينيين في الضفة الغربية .

10526616_737831429609484_376707637_n

بعد ما يقارب الستة عشر يوماً من الحملة ، عثرت المخابرات الصهيونية على الجنود الثلاثة مقتولين في إحدى البلدات في الخليل ، وعلى إثر ذلك قامت مجموعة متوحشة من المستوطنين بحرق واغتيال الفتى ” محمد أبو خضير ” من القدس الشريف المحتلة ، وبهكذا انتهت الحملة العسكرية وحالة التأهب في الدولة الصهيونية .

فجر اليوم الاثنين وبعد أن مرّ أربعة عشر يوماً على انتهاء الحملة الصهيونية ، هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي وبشكل مفاجئ مدن الضفة الغربية المحتلة وخصوصاً في قرى محافظة الخليل .

تم اعتقال ما يقارب الـ الاثني عشر مواطناً هذه الليلة من مدينة الخليل فقط ، كما قام الجيش بتفتيش وتحطيم معارض مفروشات إضافة إلى تفجير أبواب المنازل والمعارض والمحال التجارية والمساجد والإعتداء عليهم وعلى أصحابها رجالاً ونساءاً أثناء المداهمة .

كما صدرت أصوات انفجارات عالية جداً سمعت في عدة أرجاء من المدينة .

كما تم اعتقال ما يقارب الـسّبعة نواب من المجلس التشريعي الفلسطيني من مدن الضفة الغربية .. وكان عدد المعتقلين في كافة أنحاء الضفة الغربية هذه الليلة سبعة وخمسين مواطناً منهم أربعة وعشرين من القدس المحتلة .
10551806_737831512942809_1103754645_n

وفي ساعات ما بعد الظهر أعلن الجيش الإسرائيلي الاحتلالي أن سبب حملته الليلة في الخليل كانت بسبب وروده أنباء عن وجود الشابين القواسمي وأبو عيشة في المناطق التي داهمتها . ولكنها بحمد الله تعالى لم تعثر عليهما .

في ساعات الصباح وبعد أَذان الفجر اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة السموع ، ووقعت مواجهات مباشرة مع الشباب الفلسطيني الذين تصدوا للقوات اليهودية ، وأصيب الشاب ” منير البدارين – 21 عاماً ” برصاصة في جسده ، أدت إلى ارتقائه شهيداً على الفور ، وتم تشييع جثمانه بعد صلاة الظهر في بلدته السموع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.