ضابط سوري يزف عريسا ثلاث مرات إليكم التفاصيل

هو شاب من أبطال سجن حلب المركزي خاض اعتى المعارك وصد أقوى الهجمات وتحمل مع رفاقه حصارا طويلا جدا في السجن حتى يوم التحرير حيث عاد إلى أهله و احبائه عريسا باستقبال حاشد من محبيه
وبعد 5 أشهر تم زفه عريسا ليصبح متزوجا ممن احب قلبه و عشق
و اليوم قرية رأس الكتان في طرطوس تزفه عريسا شهيدا فداء لتراب وطن عشقه و احبه هو الشهيد البطل العريس النقيب سامي علي شاش لروحه السلام و لأسمه و بطولاته الخلود