ماهي قصة الشاب الذي يتجول بملابس نسائية في دمشق؟!

جهالات..أخبار مزيفة كاذبة.. إثارة فتن وتحريض للشباب وتشويه بسمعة آخرين.. هذا ماامتهنته صفحة أخبار الهاون في دمشق مؤخرا.

فإن حربنا لم تكن فقط حرب سلاح بل كانت لبعض المنابر الإعلامية يد في هذه الصناعة الإجرامية ربما، فالملاحظ أنه ما أن تنشر أخبار زائفة أو تقارير كاذبة على مواقع التواصل الاجتماعي يصل الخبر إلى عدة صفحات أخرى بسرعة البرق على أنه يحمل المصداقية التامة.

وأما مؤخرا قامت الصفحة المذكورة أعلاه بنشر صور لشاب يرتدي ملابس نسائية زاعمة أنه يتجول في ساحة المحافظة بدمشق.

وبعد التحري الذي قمنا به تأكدنا بالدليل القاطع أن الشاب أردني والصور المنشورة في منطقة الصويفية بالأردن.

وإن توقفنا هنا فقط نكون قد أعمينا أعيننا عن منشورات تقوم تلك الصفحة بنشرها وأسئلة لاتمت بصلة لاسمها ألا وهو أخبار الهاون في دمشق.