الجيش العربي السوري ينهي الهجوم العنيف الذي شنه تنظيم داعش ويستعيد عدد من النقاط على طريق تدمر – دير الزور

تصدت وحدات من الجيش العربي السوري هجوم عنيف شنه إرهابيو تنظيم داعش على الطريق الدولي دير الزور-تدمر في عمق البادية السورية.
وذكرت وكالة سانا في دير الزور إن مجموعات إرهابية كبيرة من تنظيم “داعش” هاجمت خلال الساعات الماضية نقاط الجيش العاملة على حماية الطريق الدولي بين دير الزور وتدمر في منطقة الشولا وكباجب بعمق البادية السورية.
وقد تعاملت وحدات الجيش والقوات الرديفة والحليفة بتغطية من الطيران الحربي والمروحي مع الهجوم الإرهابي بالأسلحة المناسبة موقعةً بين صفوف الإرهابيين خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.

وكان الجيش العربي السوري قد حقق بالتعاون مع القوات الحليفة تقدماً جديداً خلال عملياته المتواصلة لدحر إرهابيي تنظيم “داعش” من مدينة دير الزور وريفها الشرقي.
وأفادت سانا بأن وحدات من الجيش نفذت عمليات دقيقة وخاطفة على تحصينات وتجمعات لتنظيم “داعش” الإرهابي على المحور الشمالي الشرقي سيطرت خلالها على عدة نقاط باتجاه قرية حطلة فوقاني بعد تكبيد التنظيم خسائر بالأفراد وفرار من تبقى منهم.
وعلى الجزيرة النهرية في أطراف مدينة دير الزور أشارت الوكالة السورية إلى أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع من تبقى من إرهابيي تنظيم “داعش” في حويجة صكر وأوقعت قتلى ومصابين في صفوفهم ودمرت لهم تحصينات وآليات.
وقضت وحدات من الجيش أول أمس على العديد من ارهابيي تنظيم “داعش” فى حويجة صكر ودمرت لهم تحصينات واليتين مزودتين برشاشين ثقيلين.