عامر قلاجو المصور الفوتوغرافي في لقاء خاص مع سوريا الإعلامية

سوريا الإعلامية – عزام الكنج

من عدسته تقرأ حكايات من أفكار مخيلته تتجسد صور …. تقرأ في كل صورة من صوره واقع نحاكيه أو حلم نتمنى أن نعيشه…. عامر قلاجو هو فنان ولفن التصوير من روحه موهبة ربانية … لنتعرف أكثر عن فن التصوير ومسيرة المصور الفوتوغرافي الأول على مستوى سوريا عامر قلاجو كان لسوريا الإعلامية معه اللقاء التالي:

عامر قلاجو كيف بدأ أول خطوة في فن التصوير ؟

بدأت بفن التصوير من حبي للكاميرات والتصوير منذ الصغر ولم تكن تسنح لي الفرص ان امتلك كاميرة ملكي حتى ظهرت كاميرات الموبايل (الجوال) وبدأت فيها التصوير… ولم أكن اتباهى بتصويري على كاميرة الموبايل لأني لم أكن أشعر أنها تعطي تلك النتيجة التي أطمح لها ولم أكن أجد في تلك الصور الروح التي أريدها ….

حتى امتلكت اول كاميرة ديجيتال عندها أصبحت أصور أي شيء يعجبني مثل الحيوانات النباتات-المناظر -الحشرات مثلي كمثل أي مصور انتقلت لتصوير الأشخاص ووجدت أنني قادر على إظهار الأشخاص أجمل من الواقع مهما كانت أشكالهم عن طريق اختياري للزاوية المناسبة وبعدها العمل على برامج التعديل لتكون الصورة بأحسن شكل وخالية من الأخطاء تماماً.

هل برأيك التصوير موهبة أم ممارسة ؟

برأيي التصوير موهبة أكثر من انه ممارسة لأن التصوير يملك شيء من احساس المصور وطريقة نظرته للعالم من حوله ومن الخبرات اليومية من مواقف ومشاهد دائمة … ولكن ذلك يجب أن يكون ملازما للممارسة من اجل تعويد العين على التقاط المنظر المميز بأي مشهد بالعالم والتنبؤ بالأفكار لصور جديدة ومميزة.

في هذه الأيام الفوتوشوب أحيانا يطغي على اعدادات الكاميرة وممكن أن يحول أي صورة عادية إلى صورة جميلة ما هو دور الفوتوشوب برأيك؟

أريد أن أشبه لك الفوتوشوب بالنار التي تطهو الطعام …أي أنها أساسية في كل صورة….  فبالنار يمكن أن تطهو أطيب المأكولات وفي نفس الوقت ممكن أن تحرفها…

إن الفوتوشوب يستخدم بشكل معتدل بحيث تحافظ على بقاء الصورة على طبيعتها فممكن إضافة تأثيرات تجمل الصورة وفي نفس الوقت لنفس التأثيرات لصورة أخرى قد تؤذيها.

ما هو العمل الذي صورته وكان نقطة تحول في مسيرتك المهنية ؟

للصراحة ليس هناك من أي عمل يمكن عده نقطة تحول أو نقطة فارقة لأنه دائما يتوفر الجديد والأفكار الجديدة ولكن كان هناك لدي أعمال مميزة كالتصوير الفوتوغرافي لكليب حسام جنيد مع امارات رزق وهناك أعمال أخرى قريبا ….

هل الصورة الجيدة تعول على يد المصورة أم على الكاميرة ؟

اكيد إن الصورة الجميلة تصور بيد المصور وتعول على كيفية التقاطه لزاوية الصورة … ولكن الكاميرة الجيدة اساسية بالتصوير لتعطي دقة أجمل ونقاء وألوان حقيقية للصورة.

من هو الشخص الذي له فضل بما انت عليه الآن؟

الحمد لله ليس هناك من اي شخص علمني ولا أي شخص ساعدني بالتحديد …

فانا بنيت نفسي بنفسي وكل شيء قمت بتقديمه كان من صنع يديي … أما كمساعدة معنوية فساعدني رفاقي ومعارفي واهلي بتشجيعي على هذا المضي بهذا الطريق لأنهم وجدوا موهبة حقيقية أن لدي موهبة ويجب أن أكمل هذا الطريق انطلاقا من إحساسي أن لا نهاية للصور … أي ان الصور غير متناهية ويمكن للتصوير أن يرافقني كل مسيرة حياتي.

ماذا تحب أن تصور عدستك أكثر الصور الرومنسية أم الحروب أم …؟

شخصيا أفضل الصور الرومانسية والصورة المعبرة والدالة عن الحب والتناغم والفرح والسرور بشخصيات الناس التي أقوم بتصويرها … ومن المؤكد أنني أحب أن أظهر جمال بلدي بالصور أكثر من اي شيء آخر يحدث لأن الشام ستظل جميلة بعيني لو مهما حدث.

هل التصوير مهنة بالنسبة لك أم هواية ؟

التصوير بدأ معي كهواية ولم أكن أخطط أن أمارسها كالمهنة التي سأعمل بها بيوم من الأيام ….

كنت متميز في هذه الهواية وأصبحت الناس تطلبني بالاسم للتصوير وأقدم للناس أفضل النتائج بالصور التي أقول بتصويرها.