مهرجان الخوابي الاول للثقافة والفن

سورية الاعلامية .لمى اديس 
لتكريس المحبة والتواصل ما بين الماضي والحاضر ولتوطيد عرى الوفاء للسابقين الذين أسسوا صروح المعرفة والثقافة والفن تم إقامة مهرجان الخوابي الأول حيث أشعل شمعته الأولى برعاية السيد محافظ طرطوس الأستاذ صفوان أبو سعدى وذلك بتمام
الساعة الخامسةونصف من مساء يوم الجمعة 2017-9-1 في رحاب المدرسة المحمدية ..

ؤ

بداية كلمة ترحيبة بالحضور ألقاها الأستاذ
محمد هاشم
بعدها افتتح الرفيق مهنا مهنا أمين فرع حزب البعث العربي الإشتراكي والسيد صفوان أبو سعدى محافظ طرطوس ورئيس اللجنة التنظيمية لمهرجان الخوابي الأول اللواء علي الجندي وعدد من الفعاليات الحزبية والثقافية معرض الفنون التشكيلية لمجموعة من الفنانين التشكيلين وهم “محمود.س.حمود،ردينة محرز، فواز حسين ،شيرين عبدو ،هبة حمود”
تضمن المعرض عدد من اللوحات الفنية التشكيلية والكاريكاتير و بعض المنحوتات الخشبية
وحدثنا الفنان التشكيلي محمود.س.حمود عن مشاركته قائلا:
شاركت بعشرة لوحات رسم وبسبعة قطع نحتية من خشب الزيتون في مهرجان الخوابي الأول للثقافة والفنون والأدب لنغني المهرجان بالأعمال الفنية التي تظهر المهرجان بالصور اللائقة الملبية لفكرة المهرجان الذي يلقي الضوء على الرسالة التي سطرتها مدرسة المحمدية في منطقة نهر الخوابي خاصة وفي سورية عامة وقد جاء معرضنا الفني تأكيد على حبنا لسورية الأم ولكل مصدر معرفة وثقافة ولكي نقول للعالم سورية الأسد صامدة منتصرة بفضل وعي وثقافة شعبها المؤمن بالقيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد وبتقديس الشهداء وعشق تراب الوطن


أما الفنانة شيرين عبدو حدثتنا:
أرض سورية مقدسة وجميلة هي جنة الله على الأرض ومن يتجول بمناطقها لاينسى جمال وسحر مناطقها تم بناء الصرح العظيم الذي هو منارة ومصدر إشعاع ونور ومعرفة تخرج منها كافة الأعمار والفئات من مهندسين
وأطباء وأدباء وفنانين تشكيلين
ونحن بدورنا كفنانين كرسنا ووثقنا هذه المحبة على اللوحات
تلاها الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداؤنا الأبرار والنشيد العربي السوري
ثم ألقيت عدت كلمات لراعي المهرجان متحدثين عن أهمية المهرجان في وقتنا الراهن وعن تاريخ الصرح الحضاري لمدرسة المحمدية وكان لكلمة السيد محافظ طرطوس صدى في نفوس الحاضرين لتعقيبه على أهمية المهرجان وهذا الصرح الضخم وبأن طرطوس تستحق لما قدمته من تضحيات وبأن دماء الشهداء لم تذهب هباءا بل لإحياء الحق وأن هذا المهرجان يعبر عن نقاء أبناء طرطوس طرطوس التي قدمت أبنائها قربانا للوطن لذلك يحق لهم أن يفرحوا ويفاخروا لأنهم سجلوا التاريخ وبأن هذه العبارات باسمه وباسم الرفيق مهنا مهنا أمين فرع الحزب بطرطوس ووعد بتقديم المساعدات المادية وكل مايلزم لإستمرارية هذا المهرجان ونجاحه
وتخلل ذلك حفل فني للفرقة الموسيقية هارمونيك ميوزيك للعازف رازبا أناناس
ثم اختتم اليوم الأول بتوزيع السلل والمساعدات الغذائية لعدد من ذوي الشهداء

 

وفي الختام كان لنا حديث مع رئيس اللجنة التنظيمية لمهرجان الخوابي الأول للثقافة والفنون والأدب اللواء علي الجندي :
فكرة هذا المهرجان هي إقامة مهرجان ثقافي في منطقة الخوابي بهدف زرع ثقافة حديثة حضارية مختلفة عن الثقافات السائدة حاليا والتي أوصلتنا الى ماوصلنا اليه في هذا الوضع فعلنا نزرع لبنى في الثقافة الحضارية على طريق الخلاص لما نحن فيه بهذا البلد
يوجد عدت فعاليات: “موسيقا ،رسم،كاراكاتير،فن تشكيلي،ومهرجان شعر “ليومين يشارك فيه خمس شعراء لهم باع
طويل في عالم الشعر وفي اليوم الأخير محاضرات ومن ثم اﻹختتام بتوزيع شهادات تقدير للمشاركين والفاعليات الثقافية في المنطقة وفي هذه المدرسة الصرح الحضاري المحمدية التي خرجت أجيال منذ عام 1929وحتى وقتنا الراهن ومن هنا كانت فكرة اقامة المهرجان في هذا المكان تقدير لهذا الدور الرائد