صاروخ “الصغير” يحقق نجاحا كبيرا في سوريا

يستمر الجيش السوري في استخدام صواريخ “ماليوتكا” في عملياته ضد الإرهابيين.
وصاروخ “ماليوتكا” (الصغير) هو سلاح مضاد للدبابات وهو سلاح أسطوري، إذ أنه دخل الخدمة العسكرية في روسيا قبل 55 عاما وله تاريخ عسكري مجيد.
ففي سوريا، مثلا، تمكنت القوات الحكومية من تدمير العديد من آليات الإرهابيين العسكرية بمساعدة السلاح المسمى بـ”الصغير” الذي لا يعتبر سلاحا جديدا ضمن أسلحة القوات الحكومية السورية ولكنه ينجح في تنفيذ المهام المطروحة عليه.

ولم تتم تسميته بـ”الصغير” هكذا بالصدفة، فهو صاروخ صغير يعادل طوله 86 سنتم فقط ويبلغ وزنه حوالي 11 كيلوغراما. ويطير صاروخ “ماليوتكا” نحو هدفه بسرعة 120 مترا في الثانية.

وقالت وكالة “فيستنيك موردوفيي” إحدى وكالات الأنباء الروسية، إن الجيش السوري يمتلك حالياً صواريخ حديثة مضادة للدبابات مثل “كورنيت”، ومع ذلك لا ينوي أحد التخلي عن صواريخ “ماليوتكا”.