بوتين وأنجيلا ميركل في ضيافة الأسد!

بوتين وأنجيلا ميركل في ضيافة الأسد!

قال الفلكي المغربي علي العيس الذي بات يتمتع بشعبية إن تبدل المواقف الأوربية تجاه سورية جاء من صمود أسطوري للجيش السوري والشعب الذي التحم مع قيادته في مواجهة أكبر حرب إرهابية ظالمة ضد شعب طيب هو الشعب السوري الذي طالما احتضن العرب جميعاً وأدخلهم أرضه وأطعمهم من خيرات وطنه دون مقابل وحتى دون المعاملة بالمثل.

وأضاف العيس إن إرداة الله فوق كل إرداة لأن الله مع الحق حتى لو طالت جولات أهل الباطل وبالرغم من السواد الذي غطى عيون الجميع إلا أن نور الله سينتصر في النهاية فقد بات الجميع يعرف أن قوى الشر تتمثل ب “داعش” و”النصرة” اللذين تسببا بإهانة الإسلام وبتشويه معانيه أكثر من الصهاينة أنفسهم وجعلا الناس يردتدعون خوفاً من كلمة الله أكبر كلمة الحق التي أردا فيها باطلا.

وأضاف العيس أن سورية مقبلة على مرحلة إعادة البناء وقال العيس إن السوريين أنفسهم هم من سيقومون بعملية إعادة الإعمار بأيديهم وبدعم حكومي سوري فقط دون الاعتماد على أحد.

وأشار العيس إلى أن المعركة ضد “داعش” سوف تستمر لمدة ثلاثة أشهر وتوقع العيس أن يقضي الجيش السوري على “داعش” في بداية الشهر 12 من العام 2017 وستكون مصالحات بالجملة لتكون الثلاثة أشهر من العام 2018 هي أشهر المصالحات في مناطق واسعة من سورية .

وتوقع العيس أن “النصرة” الإرهابية سوف يتم تصفيتها بعد حلها لنفسها بواسطة أجهزة استخبارات عالمية لكي يرحل منهم الأجانب إلى مهمات أخرى.

وتوقع العيس أن الرئيس بوتين سوف يزور سورية في العام الجديد وسيكون برفقة الرئيس الأسد وسط دمشق وسيكون المفاجئ حضور أنجيلا ميركيل المستشارة الألمانية.