داعش يستسلم والمعركة تنتهي في القلمون..

داعش يستسلم والمعركة تنتهي في القلمون..

قالت قناة الميادين نقلاً عن مصادرها أن إرهابيي داعش قرروا تسليم أنفسهم إلى حزب الله على أن يتم نقلهم إلى الميادين في دير الزور وأن الاتفاق شامل ونتج عنه كشف مصير الجنود اللبنانيين للمقاومة.

الإعلام الحربي أعلن وقف اطلاق النار ابتداء من الساعة السابعة صباح اليوم الأحد في اطار اتفاق شامل لأنهاء المعركة بالقلمون الغربي.

الميادين قاالت أن إرهابيي داعش قرروا ليلاً تسليم أنفسهم جميعاً الى حزب الله،  وجاء قرار التنظيم المذكور بعد اقتراب مقاتلي المقاومة منهم كثيراً وصعودهم إلى بداية مرتفع حليمة قارة.

مصادر الميادين قالت أنه سيتم نقل مسلحي داعش الى ميادين دير الزور بعد استسلامهم للمقاومة،  وأن الاتفاق شامل وقد كشف داعش للمقاومة مصير الجنود اللبنانيين.

حالياً تتجه المقاومة لكشف مكان 8  من الجنود اللبنانيين وستترك للجيش قرار إعلان هذا المصير، بعد كشف داعش  لحزب الله المصير الحقيقي للجنود المختطفين أكانوا ما زالوا احياء ام استشهدوا.

ضمن معلومات المصادر فإن المقاومة ستتسلم جثامين 4 شهداء مدفونين في وادي ميرا بالقلمون السوري، وستتسلّم المقاومة أسيراً لدى داعش وجثماني شهيدين كلهم في البادية.
وأفاد مراسل الميادين أن وزراء الدفاع والخارجية والسياحة والطاقة اللبنانيون وصلوا الى ثكنة الجيش في رأس بعلبك.

بالأمس أفادت الأخبار أن المقاومة والجيش السوريّ أصبحا على مسافة نحو كيلومترين فقط من مرتفع حليمة قارة الاستراتيجيّ، وهذه المساحة تجعل المسافة بين الجيشين اللبنانيّ والسوريّ لا تتعدّى الكيلومترات الستة.

كما أعلن الإعلام الحربي أن الجيش السوري والمقاومة حرروا شميس تم وادي المال في جرود قارة.

ونشر هذا الإعلام أمس السبت مشاهد لاشتباكات مباشرة يخوضها كل من الجيش السوري والمقاومة ضد تنظيم داعش في جرود الجراجير في نفس المنطقة، بالإضافة إلى خريطة تظهر تطور الوضع الميداني مع سير المعارك هناك.

الجيش السوري