طلبة سورية في لبنان : أوفياء لشعبنا وقضيته

رائد محمد المواس | وكالة سوريا اﻹعلامية

أقام فرع لبنان للاتحاد الوطني لطلبة سورية فعالية “مهما تغربنا رح نرجع ياوطنا” في قاعة الشهيد خالد علوان في بيروت

وحضر الفعالية ممثلو الطلبة في الحزب السوري القومي الاجتماعي ، حزب الله ، الحزب العربي الديمقراطي ، حزب البعث ، ووفد من الاعلاميين والفنانيين السوريين ، وممثل الجالية السورية في لبنان ، وحشد كبير من الطلبة السوريين الدارسين في لبنان .

عرفت الحفل بسمة ابو صوف .تلاها كلمة رئيس فرع لبنان للاتحاد الوطني لطلبة سورية ” احمد عبد السلام مرعي ” الذي قال : ان ازمنه مليئة بالصعاب والمحن تأتي على الامم الحرة فلا يكون انقاذ منها الا بالبطولة المؤيدة بصحة العقيدة، ونضالنا الطلابي جزء من هذه البطولة ، وجزء من النضال الوطني والقومي العام الذي لطالما مارسه طلبة سورية منذ تشكيل الاتحاد بقيادة القائد الطلابي الاول الرئيس الخالد حافظ الاسد في العام 1950 ، واننا نمارس هذا النضال ليس حبآ في النضال وانما دفاعآ عن قضاينا المحقة ، وثوابتنا الوطنية والقومية ، التي تمثلها سوريا بقيادة السيد الرئيس بشار الاسد وايمانآ منا بأن الطلبة لهم الدور الاكبر في نهضة الشعوب وتقدمها .

وتابع مرعي : لقد اعتاد شعبنا على مواجهة المؤامرات .ليس منذ العام 2011 فحسب ، وانما منذ عقود طويلة ، فا لاجنبي الذي اجلي عن ارضنا بقوة الصمود والمقاومة ، لم يخرج ويكتفي بخروجه ، وانما لايزال يتربص بأرضنا وشعبنا شرآ وعدوانآ، ويحاول اليوم العودة الى سورية غازيآ بواسطة أداواته من العثمانيين وعرب النفط ، وقوى الارهاب والتطرف مستخدمآ الفكر الوهابي التكفيري ، الذي غزا لﻷسف بعضآ ممن غرر بهم من ابناء جلدتنا، ولذلك فإن مسؤولية جيشنا وشعبنا في هذه الظروف ان يقاوم الارهاب والتطرف ، الذي هو الوجه الاخر للاستعمار وللعدو الصهيوني الذي يحتل فلسطين والجولان.

وحيي مرعي : صمود شعبنا وبطولات الجيش السوري ، والشهداء الذين ارتقوا في مواجهة الارهاب والتطرف ،شهداء الجيش وسائر القوى ، الذين روت دماؤهم ارض سورية الحبيبة …

وجدد مرعي باسم الطلبة السوريين العهد للوطن وقائده حيث قال : نقول سوف نبقى على الدوام اوفياء لشعبنا السوري ولقضيته حتى نعيد المجد لسورية ومكانتها بين الامم ، ونؤكد لكل من تآمر على وطننا اننا لن نترك ساح الجهاد والقتال حتى ندحر آخر مخلفات الاستعمار التي هي اليوم داعش وامثالها.

والقت الشاعرة السورية ” انانا الحسن” مجموعة من القصائد الوطنية من وحي المناسبة ، ثم انشد الفنان السوري امير عيسى مجموعة من الاغاني الوطني الملتزمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.