اعترافات صادمة لداعشي: دفعوا لي فتيات عذراوات بدل الراتب!

اعترافات صادمة لداعشي: دفعوا لي فتيات عذراوات بدل الراتب!

روى أحد عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي قصة اغتصابه أربع نساء من الأقلية الإيزيدية.

وبحسب “سكاي نيوز” فان اعتراف هذا الداعشي بأفعاله جاء أمام قاضي محكمة تحقيق تقع على بعد 32 كيلومترا جنوبي الموصل، حيث يواجه 4 تهم بالاغتصاب و مثلها من الخطف و10 أخرى بالقتل.

وفي السياق اشارت صحيفة “تلغراف” البريطانية امس الى أن العنصر السابق في التنظيم هو” محمد أحمد” البالغ من العمر 40 عاماً، و هو يقول إنه “حصل على الإيزيديات كجزء من راتبه”، بعد أن سبى التنظيم الارهابي “داعش” المئات من نسوة الطائفة الإيزيدية عام 2014 عندما سيطر على مناطقهم في شمالي العراق.

وأضاف: “كنت أمارس كل ليلة الجنس مع واحدة منهن. لقد كن كلهن عذراوات وكن أيضا أكثر جمالاً مما تعتقد”.

واعترف الداعشي الذي كان أشعث الشكل ولحيته تدنو لصدره بالجرائم المنسوبة له ولم يبد أي ندم عليها، لكن رغم ذلك بدت عليه علامات التوتر، إذ كان يتنفس بصعوبة ويهتز على نحوغير طبيعي.

المصدر : وكالة أوقات الشام الإخبارية