الجيش السوري يتأهب لفك الحصار عن ديرالزور تحت شعار ” إما ندخل ديرالزور , أو نموت جميعا “…

الجيش السوري يتأهب لفك الحصار عن ديرالزور تحت شعار ” إما ندخل ديرالزور , أو نموت جميعا “…

 الجيش السوري بدأ بالفعل معركة فك الحصار عن دير الزور، ولاسيما مع إشعاله أمس فتيل المعارك في عدد من جبهات ريف الرقة وصولاً إلى ريف حمص.

التقدم باتجاه منطقة السخنة قبل يومين قَلب موازين الميدان، إذ أن السيطرة على التلال المحيطة بالمنطقة تنبئ بأن معركة كبرى تلوح في الأفق، يستخدم خلالها الجيش السوري تكتيك يُلخص بعبارة: “إما ندخل دير الزور، أو نموت جميعاً”.

في ضوء ذلك، عمد الجيش السوري إلى استقدام نخبة من مقاتليه إلى مشارف مدينة حميمة في ريف حمص الشرقي، بغية التأهب لاقتحام مدينة البوكمال، أبرز مدن محافظة دير الزور.

من الواضح أن تنظيم “داعش” بات يتلمس ما يجوب حوله من خطر، إذ عمد أمس إلى نقل معظم عناصره من مدينة السخنة إلى دير الزور، خشية من معركة الاقتحام المتوقعة بين الحين والآخر.

وكان الجيش السوري بدأ عملياته العسكرية في البادية شرق البلاد منذ حوالي شهرين، مسيطراً على مساحات واسعة تفوق الـ 60 كم.

أخبار سوريا