شركة يوتيوب سوف تمنع بث فيديوهات تنظيم داعش الإرهابي

شركة يوتيوب سوف تمنع بث فيديوهات تنظيم داعش الإرهابي

هددت شركة يوتيوب بأنها ستحيل الباحثين عن دعاية متطرفة عنيفة لما يسمى بتنظيم “داعش” الإرهابي، إلى فيديوهات تدين الإرهاب.
وأضاف يوتيوب أن الباحثين عن بعض المواد التي أنتجها تنظيم داعش، سيقدم لهم في المقابل فيديوهات “تكشف زيف أساطير” هذا التنظيم.
يوتيوب لفت إلى أنه يرغب في أن يساعد في منع الناس من اعتناق أفكار متطرفة.
وقالت شركة يوتيوب إن تحميل مقاطع الفيديو الدعائية لتنظيم “داعش”، يناقض أحكام وشروط استخدام يوتيوب.
وأضافت الشركة، المتخصصة في بث مقاطع الفيديو، في تغريدة لها إنها تطبق أفكاراً تتيح لها إعادة توجيه الباحثين عن مواد لتنظيم داعش نحو مواد تدين الإرهاب.
وتحاول هذه التقنية أن تنقل جمهور “داعش” باتجاه مشاهدة مقاطع مصورة، تفضح زيف التكتيكات التي يستخدمها لتجنيد أنصار جدد.