الدورة المركزية الأولى من نوعها للإعلاميين في طرطوس

بمشاركة 130 إعلاميا من مختلف المؤسسات الإعلامية الرسمية والمكاتب الإعلامية في مؤسسات القطاع العام افتتحت اليوم الدورة المركزية الأولى من نوعها في طرطوس حول فنون التحرير الإعلامي والصحفي التي يقيمها اتحاد الصحفيين السوريين في القاعة الرئيسية للشركة العامة لمرفأ طرطوس.

وأشار محافظ طرطوس صفوان ابو سعدى الى اهمية دور الاعلاميين في نقل الحقيقة والتركيز على الحياد والاحتراف والمهنية التي تعطي نتائج تخدم الوطن.

بدوره امين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في طرطوس مهنا مهنا أوضح أهمية الالتزام بالأمانة والدقة والموضوعية في نقل الخبر لافتا إلى أن المرحلة التي تمر بها سورية تتطلب من الاعلام العمل بجد لمواجهة الفكر الإرهابي.

من جهته رئيس اتحاد الصحفيين موسى عبد النور اشار إلى أهمية الدورة في رفع سوية الأداء المهني لجميع الإعلاميين الذين يعملون في هذا المجال سواء المحترفين او الذين يعملون في مجال التواصل الالكتروني للحفاظ على سورية من خلال العمل كل في مكانه.

وبين عبد النور ان الدورة من ضمن خطة الاتحاد للتدريب والتأهيل حيث انطلقت من حمص إلى اللاذقية ومن ثم طرطوس ليتم الانتقال بعدها إلى حماة وحلب ثم دمشق والسويداء لتغطية كامل فروع اتحاد الصحفيين في سورية لافتا إلى ضرورة قبول العاملين في الإعلام وغير المثبتين والعاملين في القطاع الخاص والمواقع الالكترونية لتنسيبهم إلى اتحاد الصحفيين.

وأوضحت رئيسة فرع طرطوس لاتحاد الصحفيين عائدة ديوب أهمية الدورة في تدريب وتأهيل العاملين في الإعلام ومساعدتهم في إعداد مادة خبرية جيدة سواء من خلال التقرير او الخبر او التحقيق مشيرة إلى أن هذه الدورة تشكل حافزا لهم وخصوصا في هذه الفترة التي نحن فيها بأمس الحاجة إلى التدريب المستمر ليتم الارتقاء بالإعلام نحو الأفضل.

يشار إلى أن الدورة تستمر حتى السابع والعشرين من الشهر الحالي يحاضر فيها الدكتور احمد الشعراوي نائب عميد كلية الاعلام في جامعة دمشق.

حضر افتتاح الدورة عدد من أعضاء قيادة فرع طرطوس للحزب وأعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين غسان فطوم وعبد العزيز الشيباني ومدير الشركة العامة لمرفأ طرطوس الدكتور نديم الحايك.

سانا