بطل الدراجات غيث عدره لسوريا الإعلامية: رياضة الدراجات هي حياتي … هناك تقصير كبير من الاتحاد الرياضي … عرابي البطل السوري رامي خطيب …

لرياضة الدراجات متعة خاصة ولمتدربيها زاوية خاصة في مجتمع كثر في الإعتماد على السيارات ولنتعرف أكثر على هذه الرياضة وعن بطل من ابطالها في محافظة طرطوس الرياضي الشاب غيث عدره كان لنا معه اللقاء التالي:

-بداية لما اخترت رياضة الدراجات وماذا تعني لك تلك الرياضة؟

الدراجة تعني لي كل شيئ وهي التي تعطيني دفع لكل أمور الحياة .. فهي بالنسبة لي حياتي.

-ما هي أبرز المشاكل التي واجهتك في مسيرتك الرياضية؟

أبرزها هي عدم تقبل الكثير من الناس لهذه الرياضة وبالضبط هي عدم احترام سائقي الدراجة وخصوصا من سائقين السيارات بعدم وجود ممر خاصة بسائقي الدراجات …

-ما هي البطولات التي شاركت بها وما هي المراكز التي احتللتها في تلك البطولات؟

أولها كانت بطولة محافظة (دوران) ولم يحالفني الحظ فخرجت من السباق بسبب عطل في دراجتي … من بعدها شاركت ببطولة محافظة (مضمار ضد ساعة) وأحرزت المركز الثاني على المحافظة … وشاركت في بطولة الجمهورية دوران وأحرزت المركز الثاني عشر على الجمهورية والأول على محافظتي بوجود لاعبين من المنتخب السوري المشاركين في بطولات عربية ودولية وعالمية ومنهم ابطال جمهورية وابطال عرب وابطال في سباقات دولية … واخرها شاركت في بطولة محافظة وأحرزت المركز الأول وبوجود لاعبين عمرهم التدريبي اكثر من 5 سنوات .. وشاركت في كثير من الكرنفالات مثل بلدي لون الفرح للدراجات وكرنفال دعم الجيش وذكرى عيد الجيش وكرنفال السياحة وكرنفال الطفولة والمعاقين …واخرها حصلنا على تكريم من الجالية السورية في استراليا …

-هل وجدت الدعم الكافي من قبل الاتحاد الرياضي بما انه المسؤول عن الرياضيين في سوريا؟

الدعم من الاتحاد الرياضي شبه معدوم بما يخص الدراجات فدراجتي هي ملكي الشخصي والتصليح من حسابي الشخصي واللباس والطعام وكل شيء من حسابي الشخصي ولا يوجد رعاية من خلال توفر سبل الامان للتدريب على الطرقات …

-من هو عرابك أو من الذي تشكره على ما انت عليه الآن، ومن هو مثل الأعلى؟

عرابي ومثلي الأعلى عربيا هو مدربي الدراج رامي الخطيب وهو صاحب الشكر الكبير في كل ما أحرزت وفي رفع مستواي لهذه الدرجة … ومثلي الأعلى عالميا كريس فروم بطل فريق سكاي و نيرو كوينتانا بطل فريق موفي ستار حيث أنهما لاعبين صعود وهذا هو اختصاصي …

-هل فكرت بالمشاركة ببطولات عربية أو عالمية؟

طبعا انا اسعى لذلك ان شاء الله ولكن هذا يتوقف على المستوى التدريبي وبالأخص على الاتحاد الرياضي ان كان قادرا على ارسال بعثات للمشاركة في بطولات مثل هذه وخصوصا في ظل الأوضاع في بلدنا الغالي سوريا …

-هل تؤثر الرياضة على دراستك باعتبارك طالب في كلية الاقتصاد؟

لا بالطبع بتنظيم الوقت أستطيع التوفيق بين الاثنين وعوضا عن جلوسي ل 3 ساعات على الحاسوب اتدرب لساعتين واجلس لساعة على الحاسوب مثلا … وبالطبع ان تكون بطلا عليك ان تكون ناجحا في كل شيء

-هل فكرت مرة بتحطيم رقم قياسي معين لدخول غينس؟

نعم، وخصوصا انني أرى مدربي وهو الان في محاولة دخول غينس وانا اسعى ان أكون على نفس طريقه …

-هل كان لرفاقك دور بما انت عليه الآن؟ وما هو هذا الدور؟

طبعا لهم دور … الدور هو الدعم المعنوي الكبير وأحيانا المادي والصحي …

-ما هو الأهم في سباق الدراجات الهوائية السرعة أم المسافة؟

الأهم هي الحالة النفسية للدراج حيث يجب أن ننسى هموم حياتنا ومشاكلنا في منازلنا ونخرج للتدريب بروح نظيفة وعقل خالٍ من المشاكل ففي النهاية الرياضة وللجسد والعقل والروح أما عن المسافة والسرعة فلا نستطيع تحديد أيهما أهم من الأخرى بل علينا ان نهتم بالسرعة والمسافة والزمن وكل ذلك يتوقف على نوع التدريب ونوع البطولة التي انت تتدرب من اجل المشاركة بها …

-أين تقوم بتدريباتك وما هو التدريب الأهم بنظرك؟

التدريب ضمن محافظة طرطوس وصولا إلى لاذقية أحيانا حسب نوع التدريب في اليوم، فإما ان يكون الطريق مستوٍ مثل الاستراد الدولي او صعود جبال مثال : الدريكيش إلى الشيخ بر ثم وادي العيون والقدموس والكثير من المرتفعات او مسافات قصيرة للسرعات العالية .. أما من حيث التدريب الأهم كلها مهمه لكن ان تكون بطريقة جيدة ومثالية وان تكون منافس لنفسك …

-ختاما ما هي الرسالة التي تحب إيصالها من خلال سوريا الإعلامية للجهات المعنية بالرياضة السورية؟

الرسالة دعم الرياضة والرياضيين وأننا نستطيع تحقيق كل شيء ان اردنا ولكن كلنا نحتاج لدعم من الجهات المعنية كي نرتقي بالرياضة والمستوى الخاص بنا ….

ختاما اشكركم انتم جدا على جهودكم في جميع المجالات وخاصة الرياضة … والشكر الكبير والخاص لك السيد عزام الكنج ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.