رسالة النصر من على منبر الاقتصاد 2000 ميلادي و2000 ليرة ؟ انتصر الاسد والباقي تفاصيل!

رسالة النصر من على منبر الاقتصاد 2000 ميلادي و2000 ليرة ؟ انتصر الاسد والباقي تفاصيل!

 عندما يحصل التضخم الاقتصادي في اي بلد كان تقوم الحكومة بزيادة القيمة العددية الى الاوراق النقدية هذا شيئ حصل في العديد من دول العالم مثل لبنان تركيا وفينزويلا وغيرها . لكن ماذا عن سوريا ولماذا الان ومالهدف ؟ 

لااريد ان ادخل في سرد الوضع الاقتصادي الا ان الواقع يتكلم دولة مثل سورية تتعرض لحرب ارهابية منذ سبعة اعوام تسببت في تدمير جزء واسع من البنية التحتية والاقتصاد وخروج مدن كبرى من السيطرة مثل حلب وهي العصب الاقتصادي السوري وتضرر الريف الدمشقي الرديف الاول للاقتصاد  وسيطرة الارهابيين عليه اللذين دمروا اغلب المعامل والمصانع التي كانت الوريد الحيوي للصناعة السورية ايضاً وضع المنطقة الشرقية التي اختطلت بها اوراق الاقليم و حقول القمح والزراعة اي السلة الغذائية السورية اغلبها مدمرة بنسبة كبيرة . 

بعد كل ماذكرت في سرد للواقع من تخريب وتدمير ممنهج قامت به العصابات الارهابية المسلحة ضد سوريا وقوامها الاقتصادي مازالت سوريا تؤمن الخبز والخدمات للمواطنين وتعوض الاضرار وتعطي الرواتب للموظفين وايضاً فتح باب القروض لو بشكل جزئي وايضاً قدرة الدولة السورية على التحكم بالسوق وضبطه والتحكم بااسعار القطع وتحديد السقف 

 

هذا ان لم نذكر المجهود الحربي ضد الارهابيين اللذين توازي اعدادهم اعداد جيوش اذ لايخاف احدكم على الوطن السوري ودولة يقودها الرئيس الاسد لابد منتصرة ولامجال للشك في ذلك والتاريخ والحاضر يثبت ذلك وليس مااكتبه من تحليل .

 

اصدار ورقة ال 2000 ليرة سورية هي اشارة لمن يفهم فالتحليل العلمي والاستقراء السياسي لفترة اصدارها هي رسالة واضحة بالرقم والصورة والتوقيت قال بها الرئيس الاسد منذ العام 2000 ونحن نقاوم ونقاتل وسنبقى لاننا اصحاب حق وسيادة ولن نتخلى عن شعبنا ولا عن حقوقنا في الدفاع وحماية ارضنا .

 

وكل من يظن ان الاقتصاد يتهاوى هو واهم وغير عارف بتاريخ الدولة السورية قد يسخر بعضكم لكن هل يوجد في هذا الدنيا شاهد كالزمن وانا لااطلب الانتظار سنون وانما اشهر قليلة وسنرى الانتصار الكبير لسوريا . 

الدكتور محمود عمران يمكنكم زيارة الصفحة الخاصة بي وتسجيل الاعجاب بها من خلال الضغط هنا