لكل من هرب من الخدمة الاحتياطية والالزامية الى تركيا نقول مبروك هذا ماينتظركم ؟!

لكل من هرب من الخدمة الاحتياطية والالزامية الى تركيا نقول مبروك هذا ماينتظركم ؟!

“جندوهم ليحاربوا من أجل سوريا”
تحت هذا العنوان افتتح عدد من الأتراك حملتهم لجمع تواقيع على عريضة تطالب رئاسة الأركان العامة للجيش التركي أن تجند السوريين المقيمين على أراضيها للقتال في سوريا مع مجنديهم
وكانت مطالب الحملة هي ضرورة تجنيد كل شاب سوري دخل الأراضي التركية منذ بدء الأزمة السورية
من عمر 18 إلى 45 عام
جمعت الحملة الإلكترونية حتى الآن 177 ألف توقيع بعد ثلاثة أيام من آطلاقها عبر موقع /change.org/ الخاص بتنظيم حملات التغيير في العالم.
وتضمنت هذه العريضة التي نشرها مؤسس الحملة شرح تفاصيل هذا الأقتراح ونتائجه،مشددآ على ضرورة تدريب السوريين على القتال بدلآ من “أن ينتهي بهم الحال للتسول في المناطق التي يعيشون بها” على حد تعبيرهم.
كما تضمنت أيضآ أن تتم الأستفادة من التجربة الأفغانية حيث يمكن لهؤلاء السوريين الذين سيشاركون في تحرير بلادهم الأنضمام لأجهزة الدولة السورية فيما بعد.

وفي مساجد تركيا كان الخطباء يحضون على الجهاد في سورية منذ شهر حتى هذا اليوم للتحريض على تجنيد السوريين في منظومة ” مليشات درع الفرات ” .

في حين وردت معلومات ان العقيد الفار ” فائز الأسمر ” قد طلب معلومات من عدة منظمات اغاثية عن الشباب الذين لم تتجاوز اعمارهم الـ 45 عام و بحسب ما سرب عنه ان تركيا طلبت منه جمع معلومات واعداد كي يتم تطويعهم بالأجبار ضمن مليشيات ” درع الفرات ”