جرحانا عبق الياسمين .. الجريح البطل حسين موسى سليمان

جرحانا عبق الياسمين .. الجريح البطل حسين موسى سليمان

ريبورتاج | لمى إدريس

عندما تراهم تشعر بعظمتهم وجبروتهم .. إنهم هؤلاء الذين ضحوا في سبيل عزة الوطن فكانت اصاباتهم رمزاً للصمود والتحدي ..
الإبتسامة لاتفارق وجوههم , وعبارة “الحمدلله” لاتفارق شفاههم , والثقة بالنصر القريب تراها في عيونهم وجباههم الشامخة , نعم إنهم جرحى الجيش العربي السوري الذين يستحقون منا كل الإهتمام والرعاية دون تمييز في نوع الإصابة وغيرها…
اليوم لقاؤنا مع الشهيد الحي البطل الجريح الذي التحق بصفوف الجيش قبل أربعة أشهر من طلبه للخدمة حباً بالوطن والدفاع عنه..

وقد حدثنا عن نفسه قائلاً ..

أنا اسمي حسين موسى سليمان مواليد طرطوس 20/04/1993 الأصل من محافظة حماة ريف حماة الشمالي من قرية معان
لدي أخت وثلاث إخوة أنا الأوسط بينهم . أخي الأكبر ضابط عامل للحرس الجمهوري يخدم بمنطقة الغوطة الشرقية.


وعن خدمته في الجيش وإصابته قال : التحقت بصفوف الجيش العربي السوري قبل موعد طلبي بأربعة اشهر حباً بالدفاع عن أرض والوطن , بدأت خدمتي في المخابرات الجوية بقيادة العميد سهيل حسن في يوم 9/11/2013 , وشاركت في معارك تحرير حلب من الإرهاب  بعد ذلك تم نقلي إلى نقطة تثبيت على طريق السلمية -أثريا (وادي العزيب)
وفي يوم 7/6/2016 كانت إصابتي إثر هجوم عنيف من  قِبل إرهابيي داعش على المحور , حيث إشتبكنا معهم ثم سقطت قذيفة أمامي على الساتر الذي أقف عليه فسقطت أرضاً على صخرة كانت خلفي, ومنذ تلك اللحظة  وأنا أعاني من كسر فقرة في ظهري وجنف في العمود الفقري.

هذه الإصابة هي فخر وإعتزاز لي فقد اصِبت وأنا أدافع عن أرض وطني ,واستقبلت أمي وأبي الخبر بالفرح والزغاريد وكان فخراً لهم لما قدم ابنهم بالدفاع عن الأرض و الوطن , إلا أن هذا الفخر لا يلغي الصدمة والحزن جراء ذلك .

حدثنا عن مراحل العلاج وهل كان على نفقتك الخاصة أم أن الدولة تكفلت بعلاجك؟
تم اسعافي إلى مشفى السلمية الوطني, و بعد الاسعافات الأولية تم تحويلي إلى المشفى الوطني بمحافظة حماة بعدها تم تحويلي إلى المشفى العسكري بمحافظة طرطوس , وبعد الفحص وصور الأشعة تبين في الصور وجود كسر فقرة وجنف في العمود الفقري وقدموا لي علاج عبارة عن مسكنات ومشد قطني وعكازات للتحرك .

و بالنسبة للنغقات كانت على حساب مكتب الجرحى في مديرية الصحة بطرطوس مشكورين.

و عن بعض المطالب والإحتياجات التي تلزمه وتلزم كل مصاب من أبطالنا الذين فدوا الوطن بأجسادهم ولم يبخلوا عليه , فهم بحاجة لما يساعدهم ليحيوا حياة كريمة دون عوز أو حوجة لأحد , قال حسين : اطلب من الدولة النظر إلى حالتي , فقد تم تسريحي بدون نسبة عجز ،أو تعويض أو حتى راتب .
وانا بأمس الحاجة إلى عملية باهظة التكاليف وليس بمقدوري تأمين مستلزماتها الغير متوفرة في القطر ولا على نفقاتها المكلفة فأرجو النظر في أمري .

كلمة منك لمن تخلفوا عن خدمة العلم؟
أتمنى ان يلتحقوا ويدافعوا عن الوطن وقائد الوطن لان الوطن غالي يستحق التضحية .

ومن القلب بعث “حسين” برسالة لرفاق السلاح وأمهات الشهداء قائلاً ..
حمي الله الجيش العربي السوري وكان بعونه, فلنصبر ونصمد فالنصر بات قريباً ويتم تطهير الوطن من رجس الإرهاب
والرحمة لجميع شهداء الوطن وأقول لذويهم وللأمهات لترفعوا رؤوسكم بأولادكم الأبطال لأن “الشهداء أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر” ..
وبدورنا من خلال منبرنا الإعلامي نرجو أن يصل صوت البطل حسين للجهات المعنية والذي عانى ومازال يعاني الكثير من الصعاب بسبب تسريحه دون نسبة عجز , ونتمنى لك الشفاء العاجل ولجميع جرحانا الأبطال .