بأقلامهم تحدوا قذائف الحقد… طلاب المخرم

بأقلامهم تحدوا قذائف الحقد… طلاب المخرم

لسوريا الإعلامية | علي حسين الياسين
في ظل ما تشهده منطقة المخرم من معارك و قذائف حقد تطال المنازل و المدنيين فهناك جندٌ تحدوا هذا الإرهاب بأقلامهم و كتبهم , أنهم طلاب الثانوية العامة في المخرم الذين  اتجهوا صباح اليوم إلى مراكز امتحاناتهم في المنطقة التي بلغ عددها اربع مراكز موزعة على مدارس المدينة و بلغ عدد المتقدمين هذه السنة /561/ طالب و طالبة بين فروع الثانوية العامة الادبي و العلمي و الصناعة و الفنون النسوية .
و أكد لنا الأستاذ محمد الناصر أمين السر في المجمع التربوي انه لم تشهد المراكز الإمتحانية أي نوع من الفوضى و المشاكل التي تعيق أجراء الامتحان , فقد تمت عملية المراقبة بشكل نزيه و حضاري و طبيعة الأسئلة كانت واضحة و مناسبة مع الأمنهاج الدراسي لهذا العام .
و شهدت مدينة المخرم اليوم و عند نهاية الامتحان سقوط قذيفة صاروخية دون حدوث أي اضرار .
التوفيق للطلابنا الأعزاء الذين لونوا بتحديهم لوحة الصمود السورية و إصرارهم على العلم و زرع الحياة في وجه صنّاع الموت و الإرهاب .