عشرات الشهداء والجرحى إثر هجوم مسلح على حافلة حجاج أقباط في مصر

عشرات الشهداء والجرحى إثر هجوم مسلح على حافلة حجاج أقباط في مصر

ارتقى شخصاً واصيب 25 آخرين في هجوم مسلح على أتوبيس يقل أقباط في رحلة دينية بمحافظة المنيا بجمهورية مصر العربية .و قد تم نقل جثامين الشهداء والمصابين إلى مستشفيات مدن العدوة والمنيا ومغاغة.

وقالت مصادر أمنية وشهود عيان إن مجهولين أطلقوا النار على أتوبيس يقل أقباطا أثناء سيرة بطريق دير الأنبا صموئيل، غرب مدينة العدوة، غرب المنيا، بالطريق الصحراوي الغربي “مصر أسوان”. وقالت ان عشرة مسلحين صعدوا الى متن حافلة تقل اقباطاً واطلقوا عليهم مئات الطلقات مشيرة الى ان بين القتلى عدد كبير من الأطفال. فيما قال مسؤول مركز الإعلام الأمني في وزارة الداخلية، إن مجهولين يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي قاموا بإطلاق النيران بشكل عشوائى تجاه الحافلة داخل طريق فرعي صحراوي، يصل إلى إلى “دير الأنبا صموئيل” غرب مدينة العدوة.

وأوضحت وسائل إعلام أن الأقباط كانوا يقومون برحلة دينية من محافظة بني سويف إلى محافظة المنيا، وتوجهوا صباح اليوم إلى دير الأنبا صموئيل، إذ وقع الهجوم على الطريق الصحراوي الغربي مصر -أسوان .

بدوره قال اللواء ناصر العبد مساعد وزير الداخلية لقطاع شمال الصعيد، إن قوات الأمن تمشط منطقة الطريق الصحراوي الغربي في المنيا، لملاحقة المجرمين الذين نفذوا الهجوم.

وعقد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اجتماعا للمجلس الأمني المصغّر لبحث تداعيات حادث المنيا.

وبعد الاجتماع أعلن مجلس الوزراء أنه تلقى تعليمات من السيسي بمتابعة تداعيات الهجوم الإرهابي بمحافظة المنيا، فقد وجه سيادته كافة أجهزة الدولة والمسؤولين المعنيين إلى سرعة التعامل مع هذا الحادث الغاشم، والتأكد من توفير كافة أوجه الرعاية لذوي الضحايا والمصابين.

هذا وقال مصدر كنسي بمطرانية مغاغة والعدوة، إن البابا تواضروس، يتابع أولا بأول تداعيات الهجوم.

المصدر: وكالات